في محاولة لاحتواء الاحتجاجات الاجتماعية.. الشاهد يبدأ جولة بولايات تونس الأقل حظًا في التنمية

21-4-2017 | 11:07715

في محاولة لاحتواء الاحتجاجات الاجتماعية.. الشاهد يبدأ جولة بولايات تونس الأقل حظًا في التنمية

تونس ـ كارم يحيى
21-4-2017 | 11:07715
21-4-2017 | 11:07715طباعة

يوسف الشاهد

في محاولة لاحتواء الاحتجاجات الاجتماعية، بدأ رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جولة بولايات تونس الأقل حظا في التنمية، حيث إلى صفاقس عاصمة الجنوب التونسي وبوابته، في بداية جولة تقوده إلى سبع ولايات تقع إلى جنوب العاصمة، وتعد من بين الأقل حظا في التنمية، وذلك فيما وصف بمحاولة لاحتواء الاحتجاجات الاجتماعية المتصاعدة بهذه الولايات. 

ووعد الشاهد لدى وصوله إلى صفاقس في تصريحات للصحفيين، بإعلان قرارات ومشروعات تسهم في معالجة ما وصفه بالتهميش الذي عانت منه هذه الولاية طويلا، وخص بالذكر الشباب العاطل عن العمل. 

وكان رئيس الحكومة التونسية قد حمل في حوار تليفزيوني مطلع الأسبوع الجاري، الحكومات السابقة بعد الثورة المسئولية عن تصاعد الاحتجاجات الاجتماعية، وقال إنها بذلت وعودا غير قابلة للتنفيذ. 

وخرجت الصحف التونسية الرئيسية أمس، بعناوين تفيد بأن الأيام المقبلة ستشهد ما وصف بـ "بداية الإصلاحات الموجعة"، ومن بينها انخفاض في سعر الدينار أمام اليورو الأوروبي والدينار الأمريكي بنسبة 10 في المائة. 

وجاء هذا بعد مغادرة بعثة خبراء صندوق النقد الدولي لتونس مع وعد بالإفراج عن قسط مؤجل منذ ديسمبر الماضي، من قرض تبلغ قيمته 2,8 مليار دولار على أربع سنوات، وتقدر قيمة هذا القسط بـ 325 دولار، إلا أن الحكومة التونسية تعهدت بعدم اللجوء لاتخاذ قرار بتعويم العملة الوطنية.

في محاولة لاحتواء الاحتجاجات الاجتماعية.. الشاهد يبدأ جولة بولايات تونس الأقل حظًا في التنمية