Close ad

يوفنتوس يفرض التعادل السلبي على برشلونة ويصعد للمربع الذهبي بدوري الأبطال

19-4-2017 | 23:21504

يوفنتوس يفرض التعادل السلبي على برشلونة ويصعد للمربع الذهبي بدوري الأبطال

الألمانية
19-4-2017 | 23:21504
19-4-2017 | 23:21504طباعة

فريق يوفنتوس

صعد يوفنتوس للدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عقب تعادله بدون أهداف مع مضيفه برشلونة في إياب دور الثمانية للمسابقة القارية اليوم الأربعاء.



واستفاد الفريق الإيطالي من فوزه ذهابًا بثلاثية بيضاء على ملعبه يوم الأربعاء الماضي، ليحجز بطاقة التأهل للمربع الذهبي للبطولة للمرة الثانية عشرة في تاريخه.

وحاول برشلونة تعويض هزيمته الموجعة في مباراة الذهاب وتكرار عودته التاريخية التي قام بها في دور الـ16 للنسخة الحالية للبطولة عندما عوض خسارته صفر / 4 ذهابًا أمام باريس سان جيرمان الفرنسي إلى فوز تاريخي 6 / 1 في لقاء العودة، غير أن أحلامه اصطدمت بصلابة يوفنتوس الدفاعية، التي أفسدت جميع المحاولات الهجومية للفريق الكتالوني على مدار شوطي المباراة.

كما تسببت العصبية الشديدة التي اتسم بها أداء لاعبي برشلونة الذي انشغلوا بالاحتجاج على قرارات الحكم الهولندي بيورن كيبرز، الذي أدار المباراة، في فقدان الفريق لتركيزه، ليخفق الفريق الإسباني في التأهل للدور قبل النهائي للبطولة للنسخة الثانية على التوالي.

ويأتي هذا الخروج الموجع ليشكل ضربة موجعة لبرشلونة قبل مباراته المرتقبة مع مضيفه وغريمه التقليدي ريال مدريد يوم الأحد القادم، والتي يسعى للفوز بها للحفاظ على آماله في الاحتفاظ بلقب الدوري الإسباني.

في المقابل، يطمح يوفنتوس في مواصلة مسيرته بالبطولة التي توج بها عامي 1985 و1996، للتتويج بالثلاثية التاريخية (الدوري الإيطالي وكأس إيطاليا ودوري الأبطال) وبات يوفنتوس، الذي يتربع على صدارة الدوري الإيطالي بفارق ثماني نقاط أمام أقرب ملاحقيه روما، أبرز المرشحين للاحتفاظ بلقب المسابقة المحلية، كما تبدو حظوظه وفيرة للتتويج بلقب كأس إيطاليا عندما يواجه لاتسيو في المباراة النهائية.

بدأت المباراة بهجوم متبادل من كلا الفريقين دون خطورة على المرميين، قبل أن تشهد الدقيقة 13 التسديدة الأولى في المباراة عن طريق جونزالو هيجواين نجم يوفنتوس، الذي صوب من داخل منطقة الجزاء ولكن الكرة علت العارضة بقليل.

وبعد دقيقتين فقط، أهدر إيفان راكيتيتش أول فرصة محققة لبرشلونة، بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق نيمار، ولكنه أطاح بالكرة بعيدا تماما عن المرمى.

ورد يوفنتوس بهجمة سريعة بعدها بدقيقة واحدة، حيث تابع خوان كوادرادو تمريرة بالرأس من باولو ديبالا، ليهيئ الكرة لنفسه قبل أن يسدد ضربة خلفية مزدوجة أخطأت المرمى.

بمرور الوقت، فرض برشلونة سيطرته المطلقة على مجريات الأمور، مستغلاً  تراجع يوفنتوس للدفاع، حيث أرسل الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي تمريرة أمامية إلى خوردي ألبا، الذي عجز عن التسديد وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى في الدقيقة 18

وقاد نيمار هجمة لبرشلونة في الدقيقة 20، حيث أرسل تمريرة عرضية من الناحية اليسرى إلى لويس سواريز، الذي هيأ الكرة لميسي، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة ولكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر.

ومرر ألبا كرة عرضية من الناحية اليسرى لنيمار الذي سدد برعونة في الدقيقة 22 لتخرج الكرة إلى ركلة مرمى، فيما سدد ميسي تصويبة قوية من خارج المنطقة في الدقيقة 31، أبعدها جيانلويجي بوفون حارس مرمى يوفنتوس بصعوبة، لتصل الكرة لميسي مجددًا، ولكنه سدد الكرة في الشباك من الخارج.

تخلي يوفنتوس عن حذره الدفاعي بمرور الوقت، وأضاع هيجواين فرصة مؤكدة للفريق الإيطالي في الدقيقة 38، عقب تلقيه تمريرة أمامية داخل المنطقة، ولكنه سدد الكرة ضعيفة، لتذهب إلى أحضان مارك أندري تير شتيجن حارس مرمى برشلونة.

اتسمت الدقائق الأخيرة للشوط الأول بالعصبية الشديدة من جانب لاعبي برشلونة الذين اهتموا بالاعتراض على قرارات حكم المباراة، مما أفقد الفريق القدرة على ترجمة سيطرته على اللقاء إلى أهداف، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

وكاد خوان كوادرادو أن يفتتح التسجيل ليوفنتوس في الدقيقة 50، غير أن تسديدته مرت بجوار القائم الأيمن، ليرد نيمار بتسديدة مماثلة في الدقيقة 51 ذهبت بعيدة عن المرمى.

وانطلق ميسي بالكرة في حراسة مدافعي يوفنتوس، ليتبادل الكرة مع نيمار، ويسدد من على حدود المنطقة في الدقيقة 53، ولكن الكرة ابتعدت عن العارضة بقليل.

وكرر ميسي المحاولة من جديد، حيث سدد من على حدود المنطقة في الدقيقة 56 ولكن الكرة اصطدمت في الدفاع، لتخرج إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

واحتسب ركلة حرة مباشرة لبرشلونة من على حدود المنطقة في الدقيقة 57، لينفذها ميسي الذي سدد تصويبة غير متقنة مرت فوق العارضة.

حاول لويس إنريكي، مدرب برشلونة، زيادة الفاعلية الهجومية لفريقه، فأجرى تبديله الأول في الدقيقة 58 بنزول باكو ألكاسير بدلاً من راكيتيتش.

وسدد نيمار من خارج المنطقة في الدقيقة 62 ولكن الكرة مرت بعيدة عن المرمى، فيما رد ميراليم بيانيتش بتسديدة من خارج المنطقة بعدما بدقيقة واحدة، اصطدمت في الدفاع ثم أبعد تير شتيجن الكرة بقبضة يده إلى ركلة ركنية لم تستغل.

كثف برشلونة من هجماته، وحاصر يوفنتوس في منطقة جزائه، وكاد بوفون أن يتسبب في اهتزاز شباكه في الدقيقة 66، بعدما سقطت من يديه ركلة ركنية نفذها نيمار، لتصل الكرة إلى سواريز ويمرر الكرة لميسي، الذي سدد مباشرة دون تركيز بعيدة عن المرمى الخالي.

لجأ برشلونة للتسديد من خارج المنطقة أمام التمركز الدفاعي الجيد للاعبي يوفنتوس، حيث سدد سيرخي روبيرتو في الدقيقة 69، ولكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن.

ودفع ماسيمليانو أليجري، مدرب يوفنتوس، بتبديله الأول في الدقيقة 74 بنزول أندريا بارزالي بدلاً من ديبالا لتدعيم دفاع الفريق، ليرد برشلونة بتبديله الثاني في الدقيقة 78 بنزول خافيير ماسكيرانو بدلا من سيرخيو روبيرتو.

وشهدت الدقائق الأخيرة محاولات يائسة من برشلونة من أجل تحقيق فوز شرفي، ولكن باءت جميعها بالفشل، لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

يوفنتوس يفرض التعادل السلبي على برشلونة ويصعد للمربع الذهبي بدوري الأبطال

أضف تعليق