أرض الفوضى.. المحروسة سابقًا

19-4-2017 | 20:581407

أرض الفوضى.. المحروسة سابقًا

19-4-2017 | 20:581407
19-4-2017 | 20:581407طباعة

على طريقة برامج المسابقات.. نقترح على وزارة التموين إجراء مسابقة يومية من خلال أحد برامج الفضائيات.. وستنال الاهتمام والمتابعة من كل سكان المحروسة.. والمسابقة هي: «اختيار بعض السلع في كل حلقة.. وعرض 50 سعرًا لكل سلعة.. وتطلب الوزارة من المشاهدين معرفة السعر العادل للسلعة.

وفي إحدى الحلقات تطرح الوزارة على المشاهدين التساؤل التالي: إذا كان التجار قد وضعوا ــ كما كتبنا من قبل ــ التسعيرة الاسترشادية تحت أحذيتهم.. وكانت الوزارة تخشى من تطبيق التسعيرة الجبرية حتى لا تختفي السلع.. وإذا كان التجار لا يعرفون معنى كلمة الرحمة.. فماذا يفعل المستهلك؟.. وبعد أن يعجز المشاهد للحلقة عن معرفة الحل.. يرد المذيع ليقول الحل وهو: «على المستهلك أن يضرب رأسه في أقرب حائط».



جرائم التجار في مصر لم تتوقف عند التلاعب في السعر يوميًا.. بل شهدت مصر ما لم تشهده دولة على وجه الأرض.. وهي التلاعب في الأوزان المتعارف عليها.. كيلو جرام.. ونصف كيلو جرام.. وربع كيلو جرام؛ حيث يباع منذ سنوات تحت سمع وبصر الأجهزة عبوة 400 جرام بسعر نصف الكيلو.. وعبوة 200 جرام على أنها ربع الكيلو.. وغاب عنا أن ندعو السائح لمشاهدة هذه الظاهرة على أرض المحروسة.. ويجب أن نرى قريبًا السعر مكتوبًا على كل سلعة.. وأي سلعة في بر مصر.. ويجب ألا توجد في الأسواق سلعة دون كتابة سعرها على العبوة.. ويجب أن تتم تعبئة السلع التموينية المدعمة بطرق معينة تمنع عدم تسربها إلى الأسواق.. لأن لصوص دعم السلع يبتكرون الكثير من الحيل لأنهم ــ وللأسف ــ يعتبرون الدعم «مال سايب» يستحق السرقة.

في مصر دون غيرها من البلدان تجد مياهًا معدنية مغشوشة.. وتجد أسماك مزارع تناولت خلال دورة التربية فضلات المجازر.

في مصر دون غيرها تستخدم مصانع «الطرشي» براميل وعبوات المبيدات.. ونفس الأمر يتم في مصانع الفسيخ.. في مصر دون غيرها من البلدان يتم تجميع زيت الطعام المستعمل والمسرطن.. وبيعه على أنه طبيعي ونقي.. ويتم ذبح الحمير وبيع لحومها.

في مصر دون غيرها من البلدان اكتشفت الأجهزة الرقابية بعض مصانع الجبن التي تجمع ألبانًا فاسدة وتضيف إليها «مادة مبيضة» مثل ثاني أكسيد الكبريت لتتحول الألبان إلى اللون الأبيض الناصع.. ويتم تصنيع بعض أنواع جبن المثلثات من هذه الألبان.. ونفس المادة تستخدم لتبييض الزبيب الأسود ليصبح اللون فاتحًا.

فى مصر دون غيرها من البلدان.. تجمع بعض محلات الطعمية العيش الناشف من متعهدي الزبالة.. وتتم إضافته إلى عجين الطعمية.. وتقوم بعض مصانع الأواني البلاستيكية باستخدام مادة «اليوريا فورمالدهيد» كبديل لمادة الميلامين.. برغم أنها مادة مسرطنة.

في مصر دون غيرها من البلدان يقوم البعض بالزراعة على حافة المصارف وتباع هذه الخضراوات في الأسواق جهارًا نهارًا.. ويتم بيع ملح السياحات الملوث.

في مصر دون غيرها من البلدان أمن البعض العقاب فأساءوا الأدب.. وغاب الضمير.. والكرة في ملعب الوزارات المعنية وعلى رأسها الصحة والتموين ومن قبلهما البرلمان.

نعم قد تكون المهمة صعبة.. ولكن مصر تستحق منا أن نبذل قصارى جهدنا حفاظًا على الوطن.. وحفاظًا على المواطن.


في مصر دون بلدان العالم أسقطوا من قاموس اللغة بعض الكلمات مثل: تاريخ الإنتاج.. وتاريخ الصلاحية.. وسعر السلعة.. وصحة المواطن.

أرض الفوضى.. المحروسة سابقًا