• رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
  • رئيس التحرير: محمد إبراهيم الدسوقي
اخر الأخبار

قائد القوات البحرية: غواصة جديدة نهاية العام الحالي وتكلفة التشغيل لا تتقارن بالأمن القومي

19-4-2017 | 22:267623

قائد القوات البحرية: غواصة جديدة نهاية العام الحالي وتكلفة التشغيل لا تتقارن بالأمن القومي

الاسكندرية:مها سالم
19-4-2017 | 22:267623
19-4-2017 | 22:267623طباعة

اللواء أ ح أحمد خالد

أكد اللواء أ ح أحمد خالد حسن قائد القوات البحرية في إجابة علي أسئلة "بوابة الأهرام" أن مقاتلي القوات البحرية أثبتوا كفاءة منقطعة النظير بسرعة استيعاب أعلي تكنولوجيا للغواصات وحاملات الطائرات، مشيرًا إلي أن رجال البحرية وصلوا للإسكندرية عقب إبحار ٢٣ يومًا متصلة دون الوقوف بأي ميناء، وعن تكلفة تشغيل القطع البحرية الجديدة المرتفعة أجاب في حواره، مع الإعلاميين والمحررين العسكريين علي هامش المؤتمر الصحفى أثناء الاحتفال باستلام الغواصة (41) من طراز (209/1400)، أن خطة التسليح التي تضعها القيادة العامة للقوات المسلحة تتضمن أيضا تكلفة التشغيل، وهي وإن كانت مرتفعة لا أن الأمن القومي وحماية الوطن ومصالحنا الاقتصادية يستدعي تلك المنظومات الحديثة للرد علي أي تهديدات محتملة.



وإلى نص الحوار:

1- على مدار العامين الماضيين تم تسليح القوات البحرية وتزويدها بصفقات على درجة كبيرة من الأهمية مثل الغواصات الألمانية طراز "209 /1400– الفرقاطة فريم"– لنشات الصورايخ طراز"سليمان عزنت" – لنش صواريخ أحمد فاضل من طراز "مولينيا" واخيرًا (2) حاملة طائرات هل من طراز "ميسترال".. كيف ساهمت هذة الصفقات فى رفع القدرات القتالية للقوات البحرية؟

شهدت القوات البحرية فى الآونة الأخيرة عملية إحلال وتحديث للأسطول البحرى فى إطار الخطة الاستراتيجية الشاملة للقوات المسلحة، التى تولى اهتمامًا كبيرًا بتحديث وتطوير كافة أسلحة ومعدات القوات المسلحة لمواكبة التطور العلمى والتقدم التكنولوجى فى جميع المجالات.

إن الصفقات التى تم تسليح القوات البحرية بها على مدار العامين الماضيين ساهمت بشكل مباشر فى رفع القدرات القتالية للقوات البحرية والقدرة على العمل فى المياة العميقة والاستعداد لتنفيذ المهام بقدرة قتالية عالية فى أقل وقت، مما يساهم فى دعم الأمن القومى المصرى فى ظل التهديدات والعدائيات المحيطة بالدولة المصرية حاليًا.

البعض يتحدث عن فكرة أن الغواصة الألمانية تكلفة تشغيلها عالية جدًا وغالبًا ما يقتصر اقتناؤها على الدول الكبرى، وما التحول الذى حدث لنمتلك وحدة بهذا التسليح؟ وكيف تساهم هذه الغواصات فى رفع تصنيف الجيش المصرى والقوات البحرية؟

ج2- امتلاك قوات بحرية قوية وحديثة يتطلب تكلفة تشغيلية عالية ولكن بالنظر إلى المهام التى تقوم بها القوات البحرية تعتبر تلك التكلفة صغيرة فالقوات البحرية تقوم بتأمين مطار الثروات القومية بأعالى البحار مثل حقول الغاز والبترول بالإضافة إلى أن القاطرة الاقتصادية وعجلة تنمية الدولة التى تسير بخطى ثابتة لابد لها من قوة عسكرية قوية تحميها.

وبالنظر إلى منطقة الشرق الأوسط نجد أن مصر من أوائل الدول التى تمتلك هذا الطراز من الغواصات والتى تساهم فى رفع تصنيف الجيش المصرى والقوات البحرية بقدراتها العالية وكبرمدة بقائها بالبحر والقدرة على تحمل البحر مع تنوع الأسلحة بها تمكنها من إدارة الأعمال التالية منفردا أو بالتعاون مع الوحدات والتشكيلات البحرية وكونها سلاح استراتيجى قادر على تنفيذ المهام فى سرية تامة ولمسافات بعيدة جدا عن حدود الدولة المصرية علما بأن القوات البحرية تستخدم الغواصات من منتصف القرن الماضى وهذا ليس تحول جديد على القوات البحرية المصرية وإنما هو رفع للقدرات القتالية للقوات البحرية ليتناسب مع المتغيرات الإقليمية المحيطة بنا والغواصات الألمانية المنضمة حديثا بإمكانيتها تمثل إضافة قوية للقوات البحرية بصفة خاصة وللقوات المسلحة بصفة عامة.

كيف تم الاتفاق على عقود الصيانة والتأمين الفنى الخاص بالغواصة الألمانية طراز (209/1400) وما أهمية توفير التأمين الفنى لأى معدة داخل القوات البحرية؟

يتم الاتفاق على عقود الصيانة والتأمين الفنى من خلال عقود متكاملة بين الجهات المختصة بالقوات البحرية والشركة المصنعة للغواصة تلتزم الشركة المصنعة بالإمداد والتأمين الفنى لتلك الوحدات وتأتى أهمية ذلك لضمان جاهزية الغواصة للقيام بكافة المهام المطلوبة فى التوقيت المناسب.

فى ظل التطور التكنولوجى الحديث للوحدات البحرية المنضمة حديثا إلى القوات البحرية كيف يتم استطاع ضباطوافراد القوات البحرية إتقان العمل على الغواصات الألمانية الصنع والوحدات المنضمة حديثًا؟

تم إعداد وتأهيل الأطقم التخصصية والفنية العاملة على الغواصة الجديدة فى وقت قياسى ووفقًا لبرانامج متزامن بكل من مصر وألمانيا لامام باحدث ما وصل إليه العالم من تكنولوجيا الغواصات بذل خلالها رجال القوات البحرية الجهد والعرق فى التدريب ليكونوا جديرين للثقة التى أولاها الشعب المصرى لهم وتنفيذ كافة المهام التى تسندها القيادة العامة للقوات المسلحة لهم بكل كفاءة واقتدار.
وقد تم إعداد أطقم الغواصات على مرحلتين:

أ – مرحلة الإعداد والتجهيز بالقوات البحرية من حيث الإعداد (اللغوى / البدنى / التأهيل الذهنى لاستيعاب التكنولوجيا الحديثة / النواحى الأمنية).

ب- مرحلة الإعداد والتجهيز بدولة ألمانيا بواسطة البراء المختصين بالتدريب ونقل الخبرة الى الطاقم المصرى من خلال دورات تدريبية (نظرية / عملية) والتدريب أثناء رباط الغواصة على الرصيف وبالبحر ولفترات طويلة لإتقان السيطرة على الغواصة فوق وتحت السطح .

وها هم أولادنا مبحرون من دولة ألمانيا إلى جمهورية مصر العربية بمفردهم بعد إتقان التدريب بأنواعه المختلفة على الغواصة الألمانية طراز (209) بمسافة إبحار اكثر من 3600 ميل فى ظروف جومائية صعبة.

- هل هناك رؤية مستقبلية لقيام القوات البحرية بتصنيع وحدات بحرية بسواعدنا المصرية مشابهة لما تقوم بتدبيره من الخارج مثل الغواصة الألمانية طراز (209/1400) ؟

اهتمت القيادة السياسية بتطوير الصناعات البحرية الثقيلة متمثلة فى التطوير الذى تم بالفعل لترسانة الإسكندرية التابعة لجهاز الصناعات البحرية للقوات المسلحة لكى تواكب فى معداتها وأجهزتها أحدث ما وصل إليه العلم والتكنولوجيا العالمية وقد افتتحها السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى بعد التطوير فى مايو 2015 .

وقد قامت القوات البحرية بالفعل على العمل على بناء السفن بالسواعد المصرية من خلال مسارين :
المسار الأول:من خلال التصنيع المشترك فى الترسانات البحرية المصرية مع الدول الصديقة والشقيقة وقد تم تصنيع لنشات مرور سريعة من مختلف الطرازات وجارٍ تصنيع (3) فرويطة من طراز جويند بالتعاون مع الجانب الفرنسى.

المسار الثانى: التصنيع الكامل للوحدات البحرية بالسواعد المصرية وقد تم تصنيف سفن من طرازات عدة (سفن الدحرجة – السفن المساعدة tug boats - الكراكات) .
ونعمل على أن نصل فى المستقبل (بمشيئة الله تعالى) على التصنيع الكامل للوحدات البحرية بالأيادى والتكنولوجيا المصرية، و(4) غواصات رقم كبير فى عالم التسليح البحرى .. هل كانت القوات البحرية تحتاج بشدة الى تجديد وتحديث ما لديها من سلاح الغواصات ؟ وهل الغواصة الجديدة تواكب احدث تكنولوجيات العلم العسكرى البحرى فى العالم ؟

فى ظل التهديدات المتناهية للدول المجاورة كان يجب تحديث وتطوير السلاح المصرى وأن تلك الغواصات تعتبر من أحدث الغواصات التقليدية على مستوى العالم.
وتحديث سلاح الغواصات هو أمر طبيعى يحدث فى كل بحريات العالم لمواكبة التطور التكنولوجى طبقًا  للمتطلبات العملياتية للدول فالغواصات هى قلب القوة البحرية وتعتبر سلاح استراتيجى وقوة ردع حاسمة فى أى صراع مسلح فهو السلاح الوحيد القادر على مفاجئة العدو وفى سرية تامة.

من المعروف أن صفة الغواصات الالمانية من طراز209/1400) تم التعاقد عليها فى عام 2011 هل لعبت القيادة السياسية وعلاقتها المتميزة مع ألمانيا دورًا حيويًا فى الوصول بهذه الصفقة إلى بر الأمان بعد (6) سنوات من إبرام العقد؟

-بالرغم من الفترة العصيبة التى مرت بها جمهورية مصر العربية أثناء ثورة 25 يناير 2011م حتى 30 يونيو 2013م إلا أن العلاقات التاريخية الوطيدة بين جمهورية مصر العربية وألمانيا أسهمت على إنهاء التعاقد على صفقة الغواصات عام 2011م وإتمام إرسال الغواصة الأولى وجارى تجهيز الغواصة الثانية الاستلام والإبحار للعودة إلى أرض الوطن فى الربع الأخير من العام الجارى.

حدثنا عن الدعم اللا محدود من القيادة العامة للقوات المسلحة للتطوير المستمر للقوات البحرية خاصة مع تلك التجهيزات الإنشائية الضخمة لاستقبال الغواصات الجديدة؟

القيادة العامة للقوات المسلحة حريصة على تنفيذ استرتيجية شاملة لتطوير وتحديث القوات البحرية ودعم قدراتها على مواجهة التحديات والمخاطر الحالية فى المنطقة لتعزيز الامن والاسقرار بالمنطقة ويقينا بمدى اهمية الحفاظ على القدرات القتالية للقوات البحرية خاصة بعد تنوع المهام الحالية التى تنفذها القوات البحرية من تأمين كافة موانى جمهورية مصر العربية الرئيسية التخصصية بصفة دائمة وعلى مدار (24) ساعة، والمحافظة على انتظام حركة الملاحة البحرية وتأمين المياة الاقليمية والاقتصادية ، ومنع اى اختراقات لسواحلنا ومنع عمليات تهريب الأسلحة والمخدرات ومكافحة عمليات الهجرة غير الشرعية، وكذا تأمين خطوط مواصلاتنا بالاضافة الى تأمين حركة ملاحة للسفن التجارية بالمجرى الملاحى لقناة السويس فى الاتجاهين الشمالى والجنوبى، وتامين المنشآت الحيوية على الساحل وبالبحر من منصات وحقول البترول والغاز الطبيعى، وكذا القيام بأعمال المعونة والانقاذ فى حالات الكوارث والأزمات.

من هذا المنطاق لم تبخل القوات المسلحة فى السعى الدائم لتطوير وتحديث القوات البحرية حتى تواكب بحريات الدول العظمى من خلال الإعداد والتجهيز لاستقبال الغواصات وبناء أكبر هنجر مجهز برصيف لتراكى الغواصات (209/1400) ومبنى محاكى التدريب على القيادة والتحكم بالغواصة لتدريب الأطقم.

- هل يتم تدريب الأطقم على هذه الغواصات خلال الوقت الراهن؟ وهل يتم الاستفادة من الطاقم المصرى الذى تم تدريبه فى ألمانيا لتدريب باقى أطقم الغواصات؟

إن الفرد المقاتل المصرى منذ انضمامه للقوات البحرية وأثناء خدمتة إنما هو فى منظومة تعليم وتدريب وتطوير مستمرة من خلال التأهيل الأساسى داخل المنشات التعليمية للقوات البحرية من خلال الدورات التأهيلية المختلفة طوال فترة خدمته انما هو فى منظومة تعليم وتدريب وتطوير مستمرة من خلال التأهيل الأساسى داخل النشأة التعليمية للقوات البحرية من خلال الدورات التأهيلية المختلفة طوال فترة خدمتة بما يحقق المواكبه لأحدث ما وصل الية العلم والتكنولوجيا فى المجال البحرى كما ن التدريب المستمر الذى نحرص عليه داخل قواتنا البحرية يؤدى لوصول الفرد المقاتل إلى درجة الاحترافية فى أداء المهام المسندة اليه ويجب الا ننسى أن طبيعة المقاتل المصرى وصلابة معدنه هى حجر الأساس لشخصيتة لما يتمتع به جنودنا وضباطنا من حب الوطن والعزيمة على التضحية بالغالى والنفيس فى سبيل حماية ترابه المقدس.

وجارٍ الآن إعداد وتجهيز طاقم الغواصة الثانية لغويًا وبدنيًا ونظريًا بالقوات البحرية وبالاستفادة من خبرة طاقم أول غواصة مصرية (41) لتحقيق أعلى استفادة أثناء التدريب على أيدى الطاقم الألمانى.

- القوات البحرية لم تمتلك مثل هذة الألمانية طراز(209/1400)هل سيتم تدريس التكنولوجيا المتطورة المتواجدة بالغواصة ضمن مناهج الكلية البحرية وكيف سيتم تدريب الطلبة عليها ؟
يتخرج الضابط البحرى من الكلية البحرية ثم يلتحق بلواء الغواصات ويتم إعداده وتجهيزه وتدريبة للعمل على الغواصات من خلال دورات تدريبية بتفرغ كامل خلال فترة زمنية محددة ليكون جاهز للعمل بالغواصات.

  • ماهو الدور الفعال الذى يضيفه انضمام هذه الغواصات الحديثة إلى القوات البحرية عامة والأسطولين الشمالى والجنوبى بصفة خاصة ؟
    -بالإضافة إلى قيام القوات البحرية بتأمين الاتجاهات الاستراتجية المختلفة بالتعاون مع الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة والتشكيلات التعبوية فإن القوات البحرية تقوم بتأمين مصادر الثروات القومية بأعالى البحار مثل حقول الغاز والبترول، بالاضافة الى اكتشاف حقل الغاز (شروق)فى البحر المتوسط والذى يمثل مستقبل مصر فى التنمية الاقتصادية مما يتطلب وجود قوة عسكرية قوية تحمية، وبامتلاك القوات البحرية وحدات حديثة مثل (الغواصات209/1400 ) لها القدرة العلية للبقاء بالبحر لفترات طويلة وتمتاز بالاتزان القتالى العالى وسرية عملها حيث يمكنها تنفيذ مهامها منفردة أو بالتعاون مع تشكيلات البحرية وبذلك اصبحت القوات البحرية قادرة على حماية الاستكشافات الجديدة وتأمين مصادر الطاقة من الغاز الطبيعى والبترول فى كل من البحر الاحمر والبحر المتوسط .

    ما هو الدور الرئيسى للغواصات فى تأمين السواحل البحرية؟ وما هو الهدف من امتلاك القوات البحرية المصرية لهذا الطراز الجديد من الغواصات طراز (209/1400) ؟
    - تعد الغواصة المصرية طراز(209 /1400) بمثابة إضافة تكنولوجية هائلة لامكانات القوات البحرية ودعم قدراتها القتالية على حماية الامن القومى المصرى، ومواجهة التحديات والتهديدات المختلفة التى تمس أمن وسلامة السواحل والمياه الاقليمية المصرية، حيث تتميز الغواصات طراز(209 /1400) بقدرات قتالية عالية تنبع من قدراتها على حمل انواع مختلفة من التسليح القوى مثل (الصواريخ / الطوربيدات / الالغام) وبالتالى تتنوع مهامها القتالية ومن خصائصها العمل فى سرية تامة وعلى مسافات بعيدة ولفترات زمنية طويلة دون الحاجة الى دعم الوحدات البحرية الاخرى.

    - ما هو التطور التاريخى لسلاح الغواصات داخل القوات البحرية المصرية؟ وما هو الدور الذى لعبه هذا السلاح أثناء حرب الاستنزاف وحرب أكتوبر 73 - صدور الأمر البحرى رقم (2) بشأن انشاء سلاح الغواصات بالقوات البحرية المصرية بتاريخ 27 مارس 1957 م وكانت أول نواة لسلاح الغواصات بالمنطقة العربية، شارك لواء الغواصات بالعديد من الحروب، منها حرب الاستنزاف وحرب اكتوبر المجيدة مما كان له الأثر البالغ فى احكام السيطرة على مضيق باب المندب والحوض الشرقى للبحر المتوسط ونال سلاح الغواصات العديد من الأوسمة والأنواط خلال تلك الحروب مثل وسام الجمهورية العسكرى من الطبقة الاولى.

    - وسيادتكم قائد للقوات البحرية، ما هو شعوركم بانضمام هذا الطراز الجديد من الغواصة (209 /1400) لسلاح القوات البحرية؟
    - انضمام هذا الطراز من الغواصة (209) لسلاح القوات البحرية يمثل إضافة جديدة للقدرات القتالية للقوات البحرية المصرية ويمثل أيضًا رسالة ردع لكل من تسول له نفسه التفكير بالمساس بالأمن القومى المصرى أو بمصالحنا الاقتصادية بالبحر المتوسط والبحر الأحمر.

قائد القوات البحرية: غواصة جديدة نهاية العام الحالي وتكلفة التشغيل لا تتقارن بالأمن القومي

الأحدث
الأكثر قراءة