للمرة الأولى بعد ثورة يناير: شيعة مصر يحيون مجالس عاشوراء بضريح الحسين

5-12-2011 | 16:10

 

محمد عبد الخالق

أقام شيعة مصر خلال الأيام العشر الأولى من شهر المحرم الحرام مجالس العزاء لذكرى استشهاد الأمام الحسين على أرض كربلاء فى عدد من محافظات الجمهورية.


وأقيم اليوم مجلس العزاء الأكبر بمسجد الإمام الحسين بالقاهرة فى اليوم العاشر من محرم بمشاركة عدد من الأشراف والصوفية من مختلف المحافظات، بقراءة القرآن الكريم وإنشاد القصائد الدينية وإلقاء الخطب التي تحث على الوحدة بين المسلمين والتقريب بين المذاهب الإسلامية وتدارس حياة آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وخاصة الإمام الحسين والسيدة زينب ودورها العظيم فى مأساة كربلاء، لتكون أسوة للاقتداء بهم واتخاذهم وسيلة لوحدة الأمة الإسلامية كما تناولت الكلمات الثورة المصرية وتشابه مبادئها من الحرية والعدالة والوقوف أمام الظلم والظالمين ورفض التبعية للأجنبى مع مبادئ ثورة كربلاء.

وقال الشيعي الطاهر الهاشمي، نقيب أشراف البحيرة، إن الاحتفالات هذا العام تأتي في إطار الحرية الفكرية الذى تعيش فيها البلاد بعد ثورة الشعب المصرى العظيم، وحرصًا من شيعة مصر على تغيير النظرة السلبية التى صنعتها أجهزة إعلام النظام السابق لل شيعة خدمة لبعض دول المنطقة الرجعية التابعة للاستكبار الأمريكى الصهيونى .

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]