Close ad

لا تهدموا الأزهر!!

18-4-2017 | 17:421218

لا تهدموا الأزهر!!

18-4-2017 | 17:421218
18-4-2017 | 17:421218طباعة

منذ الصغر ننظر بإعجاب وقدسية وفخر للأزهر الشريف، الإسلام الوسطي، مهما اختلفنا مع بعض الأفكار، والكتب والمناهج والأساتذة، شيخ الأزهر له احترام واجب من الجميع.

 

نعم هناك عديد من الملاحظات لدى البعض على بعض الكتب والمناهج التى تدرس، وعلى تطرف بعض الأساتذة، وضرورة قيام الأزهر وشيخه الطيب بمبادرة تنقية كتب التراث الإسلامى، مع الاحترام الكامل للبخاري ومسلم، هناك العديد من الأحاديث مشكوك في صحتها، وأحاديث أخرى وضعها خوارج العصر الحديث منهجًا ونبراسًا.

وضرورة تجديد الخطاب الدينى ليس مبررًا مطلقًا للحملة الشعواء التي يقودها البعض على الشيخ الجليل، أحمد الطيب، ومؤسسة الأزهر الشريف، قبلة العلم والمعرفة والدين الصحيح، بدأ من النائب حامد أبوحامد، مرورًا ببعض كتاب الأعمدة الصحفية وبرامج التوك شو، ليس مصادفة، أن نجد اكثر من برنامج فى ذات التوقيت يوجه الانتقاد العنيف لدرجة التطارل على شيخنا الجليل، لدرجة أن البعض الآن يضعه فى إى جملة هجوم غير مبرر في حوارات بعيدة تمامًا عن الأزهر.

 

لاننسي دور الأزهر والطيب فى ٣٠ يونيو وماقبلها من مواقف ضد الإخوان، ورفضه لمرسي وجماعته، برغم التعرض للعديد من المؤامرات، لمحاولة الإطاحة به، وتأليب الطلبة للتظاهر ضده، ومحاولة إهانته بوضعه في الصفوف الخلفية، واعتكافه غضبًا فى بلدته.

 

اختلفت مع تقديم الأزهر بلاغات ضد زملاء صحفيين وإسلام بحيري، كنت أتمنى بدلًا من تقديم البلاغات مواجهة الفكر بالفكر والرأى بالرأي، لكن في الوقت نفسه، سنندم أشد الندم إذا استمرت تلك الموجة الغريبة في الهجوم على الأزهر؛ سواء من فصائيات محسوبة على الدولة أو كتاب بتلميح أو هجوم مباشر، أو مشروع أبوحامد للإطاحة بالطيب، أحد رموز ٣٠ يونيو الباقية.

 

الحبيب الجفرى مع إعجابي به لايمكن أن يكون بديلًا للطيب أو أئمة الأزهر، طالبوا بتعديل مناهج، تغيير الفكر، تنقية كتب التراث، لكن لاتهدموا الأزهر الشريف، بدونه سيزيد التطرف، بدونه سيطيح السلفيون، بدونه سنجد مزيدًا من الدعاة الجدد وفتاوى عجيبة تتفق مع المصالح الشخصية.

 

عجبت لك يازمن!

نائبة بمجلس النواب، تم اتهام نجل شقيقتها بالتحرش، والاعتداء بمدية على شقيق من تخرش بها، وذهبت لقسم الشرطة لاستغلال سطوتها بالتعامل غير المهذب بالتهديد والوعيد مع رجال الأمن، تتقدم بمقترح قانون لإخصاء المتحرش!

 

ونائب لايفهم في الأعراف والقوانين الدولية، يقترح فرض رسوم على مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي!

لا تهدموا الأزهر!!