"في حضرة الحيوان" معرض للتشكيلي عادل السيوي بمصر بعد غياب 6 سنوات

16-4-2017 | 11:01

عادل السيوي

 

سماح عبد السلام

يفتتح الفنان عادل السيوي معرضه التشكيلى الجديد "فى حضرة الحيوان"، بجاليرى مشربية، مساء الخميس 27 من إبريل. وكان آخر معرض قدمه السيوى بمصر بقاعة أفق بمتحف محمود خليل قبل ثورة 25 يناير 2011 بعنوان "حكايات السيوي"، وقام بعدها بالعرض خارج مصر سواء في معارض خاصة أو من خلال مشاركات جماعية.

تتوزع الأعمال المعروضة بمعرض "فى حضرة الحيوان" بالإضافة إلى قاعة مشربية، على موقعين آخرين فى قلب القاهرة، حيث يعيش ويعمل الفنان منذ عودته من إيطاليا فى مطلع التسعينيات.

يضم المعرض 270 عملا ما بين لوحات مفردة وأخرى تجميعية، وطبعات وحيدة، ورسومات، وقد تم انتخاب هذه الأعمال بالتحديد للعرض من بين العديد من الأعمال الأخرى، بحيث تكشف أبعاد وملامح المسيرة التى قطعها الفنان مع تيمة الحيوان فى الأعوام الستة الماضية بشكل خاص.
وقد قضى السيوى ست سنوات فى العمل المتواصل على حضور الحيوان، ولذا فإن ما نشاهده هنا ليس فقط معرضا فنيا، وإنما هو فى الأساس فرصة لتأمل تجربة أوسع، قضاها الفنان فى تتبع هذا التجلى الجسدى للحيوان، وعوالمه الداخلية، وتعارضات علاقته الغامضة بالإنسان.
وكان الحيوان حاضرًا فى أعمال السيوي منذ معرضه الأول فى مطلع الثمانينيات، طوال رحلته فى التشكيل. حيث كان يتبدى كحضور مفرد مرة هنا ومرة هناك.

كما كانت الكائنات التى يستدعيها آنذاك، كائنات صامتة وكأنها انتزعت من عالم الأحلام قططا وكلابا وطيورا وزواحف، تظهر بصحبة البشر فى مسيرتهم الوجودية، أو كما لو كانوا حراسا على أماكن، وأمناء على أسرار، أو كأيقونات قديمة نجت بفعل الصدفة وحدها.

اقرأ ايضا: