محافظ الدقهلية يتفقد الخدمات الأمنية بمحيط الكنائس ويؤكد مشاركته بقداس "سبت النور"

14-4-2017 | 18:05

المحافظ ومدير الأمن أمام كنائس المنصورة

 

الدقهلية - منى باشا

أكد الدكتور أحمد الشعراوي، محافظ الدقهلية ، أن الفترة الحالية تتطلب معالجة مجتمعية للسلوك العام، مشيرًا إلى أن ما حدث من عمليات إرهابية خلال الآونة الأخيرة لا يعبر ولا يمت للإسلام بصله، جاء ذلك خلال جولته واللواء أيمن الملاح مدير أمن الدقهلية ، واللواء مجدي القمري، مدير المباحث الجنائية، لتفقد الخدمات والتمركزات الأمنية بمحيط عدد من ال كنائس بمدينة المنصورة .

شملت الجولة كنائس العذراء مريم، والملاك ميخائيل، والمطرانية، وقال الشعراوي، إن الفكر الانتقامي غير متواجد بعقيدة المصريين، فالجريمة شيء دخيل على طبيعة المصريين، وسنواجه الفكر التكفيري بالفكر العقلاني المستنير الذي يهدف إلى وحدة الصف، ونشر سماحة الإسلام الوسطي المعتدل.

وطالب المحافظ بضرورة المعالجة المجتمعية للسلوك العام وعدم استغلال الظروف والتلاعب بمشاعر المصريين فكل من يسعي للفساد والتخريب سيحاسب.

وأشاد بالدور الأمني في تأمين ال كنائس والمنشآت الحيوية، واستخدام بوابات إلكترونية وفرض حرم أمني بمحيط ال كنائس ، بالتنسيق مع الكشافة والتزامهم وجديتهم في تنفيذ عناصر الخطة بكل حسم وحزم دون تفرقة.

وخلال دخول كاتدرائية العذراء مريم والملاك ميخائيل بشارع السكة الجديدة، فتش أفراد وأطقم التأمين القائمة على عمليات الحراسة بال كنائس المحافظ ومدير الأمن وجميع القيادات والمرافقين، قبل الدخول في إطار الالتزام التام بتنفيذ الإجراءات التي تم الإقرار لها ضمن الخطة الأمنية التي تم استعراضها ومناقشتها وإقرارها خلال عدد من الاجتماعات للجنة العليا للأمن.

والتقى المحافظ الأنبا داود أسقف المنصورة وتوابعها، مؤكدا مشاركته قداس سبت النور، ووجه الشكر لأعضاء الكشافة من الشباب والسيدات ودورهم المحوري في مساعدة قوات الأمن ل تفتيش الحاضرين إلى الكنيسة وأداء صلاة الجمعة الحزينة والتي ستستمر طوال اليوم دون توقف.


اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]