[x]

ثقافة وفنون

صالون الأوبرا بالإسكندرية ودمنهور يحيي ذكرى رحيل شابلن

11-4-2017 | 11:21

تنظم دار الأوبرا أمسيتين بالإسكندرية ودمنهور بمناسبة مرور 40 عاما على رحيل عبقري الكوميديا الإنجليزي شارلى شابلن، وهي تجربة فنية مبتكرة يقدمها صالون الاوبرا الثقافي، ويديرهما الفنان أمين الصيرفي.

تقام الآمسية في السابعة مساء غد الأربعاء على مسرح سيد درويش " أوبرا الإسكندرية " ومساء الخميس التالي على مسرح أوبرا دمنهور حيث يعرض خلالهما فيلم الطفل أحد أهم أعمال شارلي شابلن ويصاحبه عزف على آلة البيانو للمؤلف الموسيقى محمد نجلة الذى يقدم من إبداعاته الخاصة رؤية جديدة لموسيقى الفيلم في محاولة لإلقاء الضوء على أهمية الموسيقى في الأعمال الدرامية بشكل عام ودورها في السينما الصامتة باعتبارها بديلاً للحوار .

يذكر أن الممثل والمخرج الإنجليزي شارلي شابلن من أشهر الأسماء في تاريخ السينما العالمية وأكثر الشخصيات إبداعًا وتأثيرًا في عصر الأفلام الصامتة، وولد عام 1889 لأب وأم يعملان فى مجال التمثيل، وسافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية مع إحدى الفرق المسرحية وقرر الاستقرار فيها بعد أن قدم أول أفلامه " لقمة عيش " ثم اشتهر بعد ذلك بتقديم شخصية الصعلوك المهرج، ومن أشهر أفلامه غاز الضحك، المتخفي، المتشرد، المهاجر، الطفل، حمى الذهب، السيرك، أضواء المدينة، الأزمنة الحديثة والديكتاتور العظيم، توفي عام 1977 بعد أن أمتدت حياته المهنية إلى ما يزيد على 75 عاماً نجح خلالها في أن يكون أكثر صناع الكوميديا شهرة فى العالم .

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة