أحزاب وسياسيون: الطوارئ ضرورية بعد الحوادث الإرهابية.. ومعارضون: فرضها إصرار على "الرؤية الأمنية"

10-4-2017 | 10:17

حادث كنيسة طنطا

 

أميرة العادلي

بعد إعلان الرئيس فرض حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر عقب اجتماع مجلس الدفاع الوطني بعد التفجيرات الإرهابية اليوم تباينت الآراء السياسية والحزبية بين مؤيد للطوارئ وبين من يرى ضرورة مكافحة الفكر الإرهابي.

قال محمد عبد العزيز عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، إن إعلان الطوارئ مطابق للدستور والأعراف الدولية، ودول كثيرة لجأت للطوارئ بعد حوادث إرهابية بشكل مؤقت.

وأشار إلى أن الحوادث الأخيرة تستدعي فرض الطوارئ لحين إنهاء الأزمة التي تستخدم الوتر الطائفي لتمزيق المجتمع المصري، مشددًا على ضرورة مواجهة الفكر الإرهابي المتجذر الذي يبدأ من المدرسة والأسرة و تربية الأطفال علي التمييز الديني وهي مسؤلية مشتركة بين الدولة والمجتمع، وطالب بضرورة إصدار قرار إنشاء المفوضية الوطنية لمكافحة التمييز.

كما قال الدكتور أيمن أبوالعلا عضو مجلس النواب وعضو الهيئة العليا ل حزب المصريين الأحرار ، إن فرض الطوارئ بات ضروريًا بعد تكرار الحوادث الإرهابية لتحقيق العدالة الناجزة، مضيفًا أن المحكمة العليا للطوارئ مهمتها محاكمة الإرهابيين بشكل سريع وناجز وهو مانحتاجه لتحقيق الردع والقصاص، مؤكدًا ضرورة توضيح مهمام مجلس مكافحة الإرهاب وصلاحياته.

من جانبه، قال باسم كامل عضو المكتب السياسي للحزب المصري الديمقراطي، إن فرض الطوارئ دليل علي القصور في الرؤية والإصرار علي الرؤية الأمنية فقط التي أثبتت فشلها من قبل، مشددًا أن مكافحة الإرهاب يجب أن تتم من خلال محاور أربعة، المحور الأمني من خلال رفع كفاءة الأجهزة الأمنية والمحور التنويري بالعمل على زيادة الوعي من خلال الثقافة والتعليم وتجديد الخطاب الديني والإعلام والمحور الاجتماعي والاقتصادي بأن تقوم الدولة بالدور الذي تقوم به الجماعات الإسلامية والسلفيون والمحور السياسي بفتح المجال العام وحث المواطنين علي ممارسة العمل العام.

وأكد أن المعارضة جزء من النظام وتقويه، وكلما كانت قوية كان النظام قويا والعكس صحيح.

فيما رأى الربان عمر صميدة رئيس حزب المؤتمر ، أن القرارات التي اتخذها الرئيس عبد الفتاح السيسى عقب اجتماع مجلس الدفاع الوطنى وفى مقدمتها إعلان حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر وتشكيل مجلس أعلى لمكافحة الإرهاب والتطرف ضرورية، وكان يجب اتخاذها بعد 30 يونيو وما أعقبها من تهديدات جماعة الإخوان الإرهابية بالقيام بعمليات إرهابية وإجرامية داخل البلاد.

وأكد أنه طلب من الهيئة البرلمانية للحزب بمجلس النواب الموافقة بالإجماع على قرار إعلان حالة الطوارئ لإنقاذ مصر وشعبها من ظاهرة الإرهاب الأسود.

الأكثر قراءة

[x]