"الصحفيين" تطالب وزير الخارجية بالتدخل في واقعة إهانة السلطات الكورية لصحفي مصري

9-4-2017 | 12:59

نقابة الصحفيين

 

محمد علي

طالبت نقابة الصحفيين، سامح شكري وزير الخارجية، في خطاب رسمي حمل رقم ‏‏477 بالتدخل في واقعة احتجاز السلطات الكورية الجنوبية للصحفي المصري أحمد مكي، واتهامه ‏بانتحال الصفة الصحفية، واتخاذ ما يلزم قانونا لحصول الزميل على حقه لكون ‏الواقعة تمثل إهانة للنقابة، وعدم اعتراف بها كجهة تمنح الصفة الصحفية.‏

وكانت السلطات في دولة كوريا الجنوبية قد رفضت الاعتراف بنقابة الصحفيين ‏المصريين كهيئة دولية تمنح الصفة الصحفية، واتهمت مكي بأنه مزور ‏لصفته الصحفية ورفضت دخوله أراضيها بعدما وصل إلى مطار انشون الدولي بسول في مهمة عمل لإجراء ‏سلسلة من التحقيقات الصحفية حول واقع الجاليات العربية في كوريا الجنوبية، وفور ‏وصوله وبمجرد عرض أوراقه التى تثبت صفته الصحفية وهى كارنيه نقابة ‏الصحفيين وخطابات موثقة من النقابة ومن المجلس الأعلى للصحافة ومن مؤسسة ‏أخبار اليوم تؤكد قيامه بمهمة صحفية فوجئ بتصرف السلطات الكورية، ورغم أنه طلب بأن يتواصل مع أحد أفراد السفارة المصرية في سول إلا أنه لم يتم ذلك، وتم ترحيله ‏وعودته إلى مصر كمتهم.

من جانبه أكد الكاتب الصحفى أحمد مكى أنه التقى نقيب الصحفيين ‏عبدالمحسن سلامة وشرح له ما حدث وأن نقيب الصحفيين ابدى استياءه الشديد ‏من الواقعة، ووعد بإجراءات حاسمة للرد، وأنه سبق له وتقدم بطلب إلى نقابة ‏الصحفيين وآخر إلى مؤسسة أخبار اليوم وثالث إلى وزارة الخارجية للتحقيق في ‏الواقعة، كذلك تقدم بطلب إلى عدد كبير من الجهات والمنظمات الدولية المعنية ‏بحقوق الصحفيين وحرية تداول المعلومات للتحقيق في الواقعة.

وأشار مكى إلى انه يثق تمام الثقة في أن نقيب الصحفيين وأعضاء مجلس النقابة سوف يدافعون عن ‏كرامة نقابتهم ويرفضون بشكل قاطع ما حدث ويتخذون من الإجراءات ما يجعل كل ‏سلطات العالم تحترم انتماء الصحفيين المصريين لنقابتهم.

وقال مكى "إننا لسنا اقل اعتزازا بكرامتنا الصحفية من كل صحفيَّ العالم، وانه لو ‏حدث أن قامت السلطات المصرية بنفس التصرف مع صحفى كورى جنوبى لقامت ‏الدنيا ولم تقعد" وتابع أنه لن يفرط في حقه وأنه سوف يقاضى السلطات الكورية ‏بعد هذا التصرف المشين وسوف يواصل تصعيد الأمر أمام كافة الهيئات والجهات ‏الدولية المعنية‎.‎

مادة إعلانية

[x]