صحيفة بريطانية : كاميرون رفض تدمير أسلحة الجيش السوري الكيماوية خوفًا على القوات المشاركة

7-4-2017 | 20:34

ديفيد كاميرون

 

أ ش أ

ذكرت صحيفة (ذا ميرور) البريطانية أن رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون ألغى مهمة مقترحة في عام 2013 للقوات الجوية الخاصة البريطانية لتدمير الأسلحة الكيماوية السورية ، وذلك تخوفا من إمكانية مقتل أو إصابة نصف القوات التي ستشارك في العملية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر - لم تسمها - أن قائد القوات الجوية الخاصة أبلغ لجنة الأزمات التابعة للحكومة البريطانية بذلك الأمر بعد وقوع الهجوم الكيماوي المنسوب للجيش السوري على بلدة خان شيخون بمحافظة إدلب، الثلاثاء الماضي ، والذي أدى إلى مقتل العشرات، مشيرة إلى أن هناك إمكانية لإعادة إحياء تلك المهمة خلال الفترة المقبلة، إذ يقول مسئولون بارزون إن القوات الجوية الخاصة تضع حاليا خططا جديدة لتدمير مخزون الأسد من الأسلحة الكيماوية.

وقال أحد المسئولين للصحيفة "إن المهمة المجهَضة في 2013 اعتُبرت فرصة حقيقية ضائعة، إذا أُعطي للقوات الجوية الخاصة الضوء الأخضر لكانت دمرت قدرة الرئيس السوري بشار الأسد على الوصول لغاز الأعصاب وربما أُنقذت حياة مئات الأشخاص الأبرياء".

وأضاف " لقد كانت عملية عالية المخاطر، لكن معظم عمليات القوات الخاصة عالية المخاطر، لقد كانوا جميعا سعداء بالتطوع لكن العملية أُوقفت لأنها اعتُبرت غير مقبولة سياسيا ".

وفيما أشارت الصحيفة إلى التصريحات الأمريكية التي ترجح إمكانية تشكيل تحالف دولي ضد الأسد، نقلت (ذا ميرور) عن مصادرها أن الهجوم، الذي تقول إنه محتمل، على مخازن الأسلحة الكيماوية الموجودة في مناطق سيطرة الجيش السوري سيكون "مغيرا لقواعد اللعبة"، مؤكدا أن الغرب سيصعد حملات القوات الخاصة في هذه الحالة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]