وفد رفيع المستوى من منظمة التجارة العالمية يزور القاهرة الأسبوع الجاري لمراجعة السياسات التجارية الخاصة بمصر

7-4-2017 | 15:25

المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة

 

ولاء مرسى

قال طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، إن القاهرة ستستقبل خلال هذا الأسبوع وفداً رفيع المستوى من منظمة التجارة العالمية وذلك لمراجعة السياسات التجارية والاقتصادية والاستثمارية الخاصة بمصر خلال السنوات الماضية.

و من المقرر أن يعقد الوفد لقاءات مكثفة على مدار ثلاثة أيام مع كل الوزارات والجهات المصرية المعنية لعرض كافة البيانات الخاصة بالإجراءات والقوانين التي اتخذتها الحكومة المصرية في سياساتها الاقتصادية خلال السنوات الماضية، وعرض برنامج الحكومة الاقتصادي والاجتماعي خلال الفترة المقبلة.

وأشار الوزير إلى أهمية تلك المراجعة ـ والتي يتم اجرائها بشكل دوري لكل أعضاء منظمة التجارة العالمية ـ لتأكيد التزامات مصر في إطار اتفاقات منظمة التجارة العالمية ودراسة الأثر المتبادل للسياسات التجارية المصرية على النظام التجاري المتعدد الأطراف مع توضيح جهود الحكومة في هذا الخصوص، خصوصا كون مصر أحد الأعضاء المؤسسين لمنظمة التجارة العالمية في عام 1995.

لافتاً الي أهمية الدور الذي تلعبه آلية المراجعة في تعزيز مبدأ الشفافية وتعميق الفهم لدى الدول الأعضاء بالسياسات والإجراءات التجارية التي تمارسها مصر وخاصة في ظل برنامج الحكومة الاقتصادي والاجتماعي.

وأوضح قابيل أن وزارة التجارة والصناعة انطلاقاً من مسئوليتها بتمثيل المصالح الاقتصادية والتجارية لمصر وتنفيذ الاتفاقات الموقعة في إطار منظمة التجارة العالمية قد قامت بوضع برنامج عمل للتنسيق مع كافة الوزارات والجهات المصرية المعنية لتوفير كل البيانات الخاصة بالإجراءات والقوانين التي اتخذتها الحكومة المصرية في سياساتها الاقتصادية خلال السنوات الماضية.

وأكد أن التعاون الذي تم مع كافة الجهات خلال الفترة الماضية في تنفيذ هذا البرنامج يمثل نموذجاً ناجحاً للتنسيق بين الوزارات المصرية بما يساعد في تحقيق أحد أهم أهداف تلك المراجعة في أرسال رسائل إيجابية عن الاقتصاد المصري، وعرض السياسات الاقتصادية والاستثمارية للدول أعضاء المنظمة، حيث تمثل مراجعة السياسات التجارية شهادة على صحة النظام التجاري للدولة وتأكيد إتباعها لسياسات الاقتصاد الحر وتوفيرها لبيئة جاذبة للاستثمار الأجنبي.

من جانب آخر أكد الوزير حرص الحكومة على عرض السياسات الاقتصادية والاستثمارية التي تعتزم الحكومة تنفيذها في قطاعتها الاقتصادية المختلفة، وكذلك حرص الحكومة المصرية على ابراز الإصلاحات الاقتصادية والتشريعية التي قامت بها الحكومة منذ عام 2013، فضلاً عن الإجراءات التي تقوم بها حالياً لتحسين مناخ الأعمال من خلال تسهيل إجراءات التجارة.

جدير بالذكر بأنه سبق وأصدر وزير التجارة والصناعة قرارًا بتكوين مجموعة عمل من خبراء الوزارة لمتابعة التنسيق بين كل الوزارات والجهات المعنية وكذلك للإعداد لكل مراحل مراجعة السياسات التجارية لمصر.

الأكثر قراءة