||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex المجلس النقابي للأئمة بتونس يطالب بغلق الملاهي الشيطانية ودعم السياحة الشرعية - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

المجلس النقابي للأئمة بتونس يطالب بغلق الملاهي "الشيطانية" ودعم السياحة الشرعية

7-4-2017 | 01:15

تونس

 

الألمانية

طالب المجلس النقابي للأئمة في تونس اليوم الخميس الحكومة بإغلاق كل الملاهي في البلاد ودعم السياحة الشرعية ردا على حادثة مزج صوت الآذان بموسيقى ال"هاوس"..

وجاءت الدعوة في مؤتمر صحفي نظمه المجلس النقابي اليوم في أحدث خلاف ديني تشهده الديمقراطية الناشئة منذ أحداث الثورة عام 2011.

كان أحد الملاهي الليلية في مدينة الحمامات السياحية التابعة لولاية نابل جنوب شرق العاصمة شهدت حادثة عمد فيها دي جي إنجليزي إلى مزج صوت الآذان بموسيقى ال"هاوس" على إيقاع صاخب.

وانتشر مقطع فيديو من الحفل على مواقع التواصل الاجتماعي ما أحدث ضجة في البلاد دفعت السلطات المحلية إلى اغلاق الملهى وإيقاف مديره وفتح تحقيق في الحادث.

وقال كاتب عام المجلس النقابي وإطارات المساجد شهاب الدين تليش في المؤتمر الصحفي اليوم "نعتبر ما حصل مقصودا وفيه استدراج للشباب إلى العنف".

وأضاف تليش "نحن نطلق صيحة فزع ونريد أن نحافظ على السلم الاجتماعي في ظل الانتهاكات المستمرة لشعائر ومقدسات متفق عليها".

وردا على الحادثة التي جرت يوم 31 مارس الماضي، اجتاحت تونس موجة رفع الآذان في مؤسسات تعليمية وملاعب وفضاءات أخرى.

وقال تليش "نحن نعلن عن خوفنا من انفلات الوضع. هناك حالة من الغليان واحتقان في صفوف الشباب".

وفي أعقاب عقود من القيود التي تفرضها السلطة على الشأن الديني خلال فترة حكم الحزب الواحد قبل الثورة، أصبحت النقاشات الدينية بعد ذلك اكثر تشنجا وبات الخوض في المسائل المقدسة أمرا بالغ الحساسية.

وابان الثورة كانت مسارح ودور ثقافة ومقاه أهدافا لجماعات سلفية بدعوى مخالفتها للشريعة الإسلامية.

وقال تليش اليوم "نحن نعلن عن مطالبتنا بإغلاق الملاهي الشيطانية حتى وإن ارتبطت بالسياحة. لا يبارك الله في سياحة ارتبطت بالحرام".

وتابع تليش "60 عاما ارتبطت فيها السياحة بالجنس والخمور. اليوم نحن نعيش أزمة أخلاقية وبطالة. نطالب بسياحة شرعية".

وأصدر المجلس النقابي للأئمة بيانا طالب فيه الحكومة "بغلق جميع الملاهي الليلية باعتبارها بؤر فساد تهدد الأخلاق الحميدة والآداب العامة".

وتسود في تونس التي تعد أكثر الدول العربية تحررا ومنطقة جاذبة للسياح في حوض المتوسط، نقاشات ترتبط بالنمط المجتمعي وبمسائل خلافية حول مشروع قانون يجرم العنف ضد المرأة، والدعوة إلى سحب منشور يمنع زواج التونسيات من أجانب غير مسلمين، والمثلية الجنسية.

وقال تليش لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) "نحن لسنا في دولة ثيوقراطية. نحن في دولة مدنية ولكن بمرجعية اسلامية والدستور ينص على أن دين الدولة هو الإسلام كما ينص على الاستناد إلى تعاليم الاسلام والهوية العربية الإسلامية".

وأضاف رئيس المجلس النقابي "الدستور أيضا يحمي الدين والمقدسات وعدم النيل منها ويعني بذلك المرجعية الإسلامية".

الأكثر قراءة