محافظات

بالصور.. ننشر تفاصيل إنشاء المرحلة الأولى من مدينة العلمين الجديدة

6-4-2017 | 20:46

المرحلة الأولى من مدينة العلمين الجديدة

مطروح ـ عاطف المجعاوى

يجرى العمل على تطبيق المرحلة الأولى من مدينة العلمين الجديدة على قدم وساق، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بسرعة الانتهاء منها، لذا تم وضع برنامج زمني مكثف لتنفيذ مراحل الأعمال بالمدينة، التي تمثل نموذجًا جديدًا للمدن الساحلية القائمة على التنمية المتكاملة، حيث السياحة والصناعة والتجارة والبحث العلمي.

تبلغ المساحة الإجمالية للمدينة 48 ألف فدان، حيث بدأ العمل في المرحلة الأولى، التي تتكون من قطاعين أساسيين بمساحة 8 آلاف فدان، وهما القطاع الساحلي ويشمل المركز السياحي العالمي، والقطاع الأثري والحضري، ومن المقرر الانتهاء من هذه المرحلة بعد عام واحد، وجارٍ إنشاء 10 آلاف وحدة سكنية منها 5 آلاف شقة تنفذها وزارة الإسكان، و5 آلاف أخرى تنفذها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

ويبلغ عدد السكان المتوقع بالمرحلة الأولى 400 ألف نسمة من المستهدف الأساسي للمدينة المليون نسمة، كما سيتم طرح عدد من المشروعات للمستثمرين عقب الانتهاء من توصيل المرافق والبنية الأساسية التي خصصت لها الحكومة ملياري جنيه، وقامت إحدى شركات المقاولات بإنشاء طريق جنوب المدينة الذي بلغ طوله ٤٨ كيلومترًا، حيث تم البدء في أعمال الرصف بهذا الطريق.

وقد وجه الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، خلال زيارته الأخيرة لموقع مدينة العلمين الجديدة على ضرورة الانتهاء من نموذج الأعمال والتشطيبات بالممشى السياحى بالمدينة فى مدة زمنية أقصاها منتصف إبريل الجاري، مشيرًا إلى أنه تم إنشاء 2000 وحدة سكنية بالمدينة، منها 700 وحدة جارٍ الانتهاء من تشطيبها.

وأكد "مدبولي" أنه يتم العمل فى الطرق المؤدية إلى المدينة، موضحًا أنها ستكون بداية جيل مختلف من المدن الجديدة في مصر، لأنها تعتمد على استغلال الموارد البشرية والثروات الطبيعية، من مياه وطاقة، حيث الاستفادة من قربها من الساحل لتوفير مياه الشرب من تحلية مياه البحر من خلال الطاقة الشمسية.

وذكر علاء أبو زيد محافظ مطروح، أن مدينة العلمين الجديدة تمثل نموذجًا جديدًا للمدن، القطاع الساحلي بها يتضمن بحيرة العلمين وحي الفنادق ومركز المدينة، والحي السكنى المتميز، وحي حدائق العلمين، ومرسى الفنارة ومركز المؤتمرات، ومنتجع خاص، والمنطقة الترفيهية، والمركز الثقافي، والإسكان السياحي، وحى مساكن البحيرة، وأرض المعارض، أما المنطقة الأثرية، وستضم متحفً ومنتزه دولي، ويشتمل القطاع الحضري على الجامعة، ومركز الخدمات.

وأوضح "أبو زيد" أن مساحة الفنادق بالمدينة تبلغ نحو 296 فدانًا وتشمل 15 فندقًا و500 غرفة، كما تم تخصيص 400 فدان لمركز الخدمات الإقليمية، الذي يتضمن نوادى رياضية ومراكز تجارية ومنافذ بيع ومعارض وملاهى ومجمع سينمات ومسارح، وخُصص أيضًا 44 فدانًا لإقامة المركز الطبى للاستشفاء والعلاج الطبيعي.




.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة