بالصور.. تكريم شاب مصري اخترع أول كرسي للمعاقين يتم تحريكه بإشارات المخ

6-4-2017 | 16:27

تكريم الطالب عبد الرحمن مُحمد عمران

 

مها سالم

إنجاز جديد يضاف إلي قصص نجاح الشباب المصري، الطالب عبد الرحمن مُحمد عمران، الذي نجح في تصنيع أول كرسي للمُعاقين يمكن تحريكه بإشارات المُخ، في سابقة علمية جديدة قد تضع مصر في مصاف الدول الكبري في مجال تكنولوجيا أجهزة الحركة الخاصة بالمُعاقين، ليكون في مصاف الفائزين عن جدارة بذهبية معرض جنيف الدولي للابتكارات.

التقت "بوابة الأهرام" بعبد الرحمن علي هامش تكريمه، اليوم الخميس، من قبل الفريق عبد العزيز سيف الدين، رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع، الذي تواصل معه وأعجبته الفكرة وتوجه لمصنع قادر التابع للهيئة ليعمل خلال العاميين الماضيين علي تطوير الفكره بشكل صناعي محترف، بعدما كانت مجرد نموذج أولي، حيث تم توفير الإمكانيات التصنيعية له والتي تجعل الكرسي بأفضل وجه ممكن بدءًا من الهيكل والمواتير والعجل والدوائر الكهربائية.

استطاع عبد الرحمن تصنيع كرسي خاص بالمُعاقين، خاصة مرضي الشلل الرباعي والذي سيُحدث طفرة علمية كبري في هذا المجال، نظرًا لأن الكرسي يستطيع تحويل إشارات المخ بالنسبة للشخص المُعاق إلى حركة عن طريق الكرسي، في ظل أنه قام بتزويد الكرسي ببرنامج ذكاء صناعي خاص.

وأضاف عبد الرحمن أن البداية كانت باشتراكه في مسابقة "القاهرة تبتكر" بعد دعم "العربية للتصنيع" وهي مسابقة نظمتها أكاديمية البحث العلمي ولقب بـ"مبتكر مصر الأول".

ومن جانبه، أكد الفريق عبد العزيزعلي ضرورة اهتمام الدولة بهؤلاء الطلاب المُبتكرين وأصحاب المواهب وتكريمهم قد يجعل آخرين يدخلون التسابق والمُنافسة من أجل الوطن تاركين حالة اليأس التي تصيبهم جراء كلمات المُخربين من أصحاب الضمائر الخربة والنفوس الضعيفة.

وعبر سيف الدين بتأثر شديد عن مدي إمتنانه لهذا الشاب المصري الطموح والذي يبحث عن حل مشكلات أبناء بلده من خلال تطبيق إبتكاره بمؤسسة وطنية كالهيئة العربية للتصنيع دون النظر للربح أو البحث عن مُساندة من جهات أجنبية.

وعن فرصة مشاركته بمعرض جنيف الدولي للإبتكارات، ذكر المخترع الصغير أنه كان هناك اتصال دائم بيني وبين الفريق عبد العزيز وم. عبد الصادق ر.م. إ ، حيث ساعداني علي استخراج الأوراق المطلوبة اللازمة للسفر وتحمل تكلفة الإقامة في جنيف بالإضافة للمساهمة التي لا تقدر بمال من نموذج أولي لنموذج محترف يصلح لرفع اسم مصر في المحافل الدولية.

كما ذكر أن الفريق سيف الدين أصدر توجيهاته بإنتاج أول 5 نماذج من الكراسي وأنه سيكون هناك خط انتاج كامل لها بعد رؤيتنا للجدوي الاقتصادية للمشروع.

كما أكد الفريق عبد العزيز علي أهمية دعم شباب المُبتكرين وتقديم التسهيلات اللازمة لهم لتمكينهم من تنفيذ وتطوير اختراعاتهم٬ وأن الهيئة علي استعداد تام لاستقبال الشباب من أي مرحلة عُمرية ودراسية وتبني أفكارهم المُبتكرة واختراعاتهم للوصول إلي التطبيق العملي.

كما أكد سيف الدين علي أهمية الدور المجتمعي للهيئة العربية للتصنيع وضرورة تحويل هذه الأفكار إلي واقع ومشاريع مُفيدة للمجتمع٬ طالما ثُبت جدواها علميا وتسويقيا وكذلك مُساعدة الشباب علي ابتكار فرص عمل لهم بعد التخرج كجزء من فكر ريادة الأعمال٬ داعياً شباب المُبتكرين لتوجيه مجالات أبحاثهم ومشاريعهم البحثية إلى اختراعات قابلة للتطبيق يستفيد منها المجتمع٬ دعما لزيادة المُكون المحلي وتوفيرا للعملات الصعبة .

وشدد سيف الدين علي أن الاهتمام بالمُبتكرين بمراحل التعليم المختلفة يساهم في التنمية أو إحداث تغيير علمي وتكنولوجي في صناعة ما، فضلا عن خلق مناخ علمي صحي .


[x]