سمير صبري: الفن "فيروس" أصابنى من زمان وعشقي له وراء انفصالي عن زوجتى

6-4-2017 | 13:26

الفنان سمير صبري

 

سارة نعمة الله

قال الفنان سمير صبري، إن الفن "فيروس" يوجد لديه منذ زمن، ولن يستطيع التخلص منه ولا يحب ذلك لكن غلطته الأكبر هي عدم موازنته بين أسرته والفن.

وأضاف صبري الذي حل ضيفا على برنامج " فحص شامل " مع الإعلامية راغدة شلهوب علي قناة الحياة مساء أمس الأربعاء أن عشقه للفن وراء انفصاله عن زوجته ذو الأصول الأجنبية "مورين"، لأنه أحب الفن أكثر منها، وكانت زوجته التي عاشت معه منذ بداية دخوله الوسط الفني ترى دائمًا وجود كثير من النفاق والرياء وعدم الصدق حولهما.

وأشار صبري أنه منذ حوالي 10 سنوات أحب امرأة يكبرها بـ 25 عامًا، لكنه حسب الأمر بالورقة والقلم والعقل، وسأل نفسه أين سيكونان بعد عشرين عاما؟، منوهًا أنه مثلما أقلع عن التدخين كبح نفسه حتى لا يرى ما رآه مع الكثيرين من الفنانين الذين تزوجوا فنانات أصغر منهم سنا.

و كشف صبرى أن لديه ابن وحيد يدعى حسن وهو طبيب مقيم فى لندن، عاش مع والدته منذ صغره هناك واستقر في إنجلترا، وأن لديه حفيدان يلقبونه بـ "سام" و"سمسم" ويتحدثون اللغة العربية ويسافر لهم كل شهرين مشيرًا إلى أن أوقاته معهم تكون بمثابة شحنة سعادة وطاقة.

وعلى الجانب الآخر أوضح صبري أن هناك شبابا من الوسط الفني يستحقون الوصول للعالمية مثل كريم عبد العزيز وأحمد السقا، وأن أفضل ثنائي بالسينما المصرية من وجهة نظره هما أنور وجدي وليلى مراد.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]