الحكومة تُعيد صياغة مادة "أهداف ومبادئ الاستثمار" بالقانون الجديد بناء على طلب النواب

3-4-2017 | 15:39

مجلس النواب

 

محمد سالم

استجابت الحكومة لطلب اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، بشأن إعادة صياغة نص المادة الخاصة بأهداف ومبادئ الاستثمار، الواردة في مشروع القانون، المقدم من الحكومة بعد أن وصفها أعضاء باللجنة بأنها "تشكل خطرا على الاستثمارات".

ونصت المادة الثانية من قانون الاستثمار الجديد على وضع ١٠ مبادئ تحكم الاستثمار، أبرزها: "المحافظة على البيئة، ومبادئ الحوكمة، وشروط الصحة والسلامة، ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، والحفاظ على الأمن القومي"، على أن تسير تلك المبادئ على المستثمر والدولة "كل فيما يخصه".

وقال النائب أشرف العربي، عضو اللجنة، خلال اجتماعها، اليوم الإثنين، إن هذه المادة بها مشكلة في مخاطبتها للمستثمر، لأنها تلزمه بأشياء هي بالأساس طبيعية، وبالتالي تقول له: "أنت في خطر خلال عملك، إذا لم تراعيها".

واستشهد العربي بشرط الحوكمة، قائلا "هل نحن لدينا فى مصر معايير للحوكمة، والإدارة الرشيدة؟"، مضيفا "وهل يحتاج الأمن القومي إلى تأكيد في الشروط.. لو عايزين نفرض أفكارنا على المستثمر لن يأتي، لذا أرى حذف المادة"، وقال النائب عمرو غلاب، رئيس اللجنة، إن مشروع القانون لا يوجد به مواد عقوبات.

وعقب العربي قائلا: "هناك عقوبات خلاف هذا القانون، فهل سيلغى للمستثمر الترخيص في النهاية؟". ليؤيده النائب طلعت خليل، لجنة الخطة والموازنة، قائلا "أرى أن هناك تزيدا في المادة، ومشروع القانون وضع بالكامل لتحقيق ما جاء من اشتراطات فيما جاء بها.. أرى أن تلك المادة محشورة، ويمكن إلغاؤها".

من جانبه، أوضح النائب سيد عبد العال، رئيس حزب التجمع، أن العديد من البنود الواردة في المادة تتعلق بالدولة، وليس المستثمر، مؤكدا أنه "لا أهمية للمادة في تحفيز الاستثمار والمستثمرين".

وقال النائب عمرو صدقي، عضو اللجنة، إن المادة لا ترقى لتكون نصا، بقدر ما يمكن إدراجها في المذكرة الإيضاحية لمشروع القانون، محذرا أنها قد تحدث إشكاليات خلال التطبيق الفعلى لمشروع القانون عقب إقراره.

وأشار ممثل الحكومة تامر الدقاق، مستشار وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، إلى أن وجود المادة في الأصل وضع أهداف ومبادئ حاكمة، مضيفا أنها ستكون أساسا للتفسير عند الخلاف بعد العمل بمشروع القانون فور إقراره، لكن سنعيد صياغة المادة، وفقا لمقترح اللجنة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية