بعد عودة "المصري" إلى استاد بورسعيد.. حلبية: "لن نقترب من غرفة التحكم والإذاعة إلا بعد انتهاء القضية"

30-3-2017 | 13:02

رئيس النادي المصرى سمير حلبية

 

بورسعيد - خضر خضير

أعلن رئيس النادي المصري سمير حلبية، عن عودة تدريب ات الفريق الأول لكرة القدم إلى استاد بورسعيد ، وذلك لأول مرة منذ أكثر من خمس سنوات، متعهدا بعدم الاقتراب من غرفة التحكم والإذاعة لحين الانتهاء من قضية (مذبحة بورسعيد).

وتوقفت ممارسة أي نشاط رياضي على استاد بورسعيد منذ الأول من فبراير 2012، بعد الأحداث الدامية التي أعقبت مباراة المصري والأهلي بالدوري المحلي، وراح ضحيتها 73 شخصًا من مشجعي الأهلى بينهم 5 مشجعين من أبناء بورسعيد.

وأشار حلبية إلى أن النادي المصري حصل على الموافقة بأداء فريقه لل تدريب ات على أرضية ملعب بورسعيد، قائلاً: "تعهدنا بعدم الاقتراب لغرفة التحكم والإذاعة، أو فتحها لحين الانتهاء من القضية نهائيًا".

وحرزت النيابة العامة غرفة التحكم والإذاعة عقب الأحداث، كما قررت منع الاقتراب منها بعد تسليم الإستاد إلى إدارة النادي.

كان النائب البرلماني عن إحدى دوائر بورسعيد، محمود حسين، وكيل لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، قد تقدم بطلب إحاطة بشأن عودة أداء المصري ل تدريب اته ومبارياته على ملعبه ببورسعيد؛ لانقضاء فترة العقوبة السابقة من اتحاد الكرة فى شهر أبريل 2017.

إلى ذلك، قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف) إقامة مباراة إياب دور الـ" 32 ـ مكرر" ببطولة الكونفيدرالية الإفريقية بين المصري و كامبالا الأوغندى في السابعة مساء 15 أبريل المقبل على استاد الإسماعيلية.

ويخوض النادي المصري مباراة الذهاب بأوغندا 8 أبريل المقبل.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]