||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex شعبة الخزف: إنشاء المرافق منحة من الاتحاد الأوروبي ومحافظة القاهرة تحمل أصحاب الورش إنشاءها - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

شعبة الخزف: إنشاء المرافق منحة من الاتحاد الأوروبي ومحافظة القاهرة تحمل أصحاب الورش إنشاءها

28-3-2017 | 13:10

الاتحاد الأوروبي - ارشيفية

 

شيماء الشافعى

أكدت المهندسه رحاب منصور رئيسة شعبة الخزف والسيراميك ،والفخار بغرفة صناعه الحرف اليدوية بإتحاد الصناعات أن محافظة القاهرة تمارس ضغوطا على أصحاب ورش الفخارين  بمنطقة الفسطاط  ، الأمر الذي يهدد بضياع نحو 74 مليون جنيه حجم استثمارات نحو 152 ورشة عامله بالقطاع في المنطقة .

وأضافت في بيان صحفي اليوم الثلاثاء أن قرية الفخارة بعزبة بطن البقر بمنطقة الفسطاط بمصر القديمة تعاني منذ فترة من مشكلات مع محافظة القاهرة بدأت منذ  عام 2004 بصدور قرار وزارة التعاون الدولي بالتنسيق من المحافظة خاص بهدم الورش بهدف تطوير المنطقة بإنشاء قريه الفخارين نموذجية. 


وتابعت أن عملية التطوير كانت منحة من الإتحاد الأوربي ، ووفقا للمنحه كان سيتم إحلال وتطوير المنطقة مع تعويض أصحاب الورش بالمنطقة بوحدات نموذجية مطورة إلا أنه لم يحدث ذلك حتى الآن. 

ونوهت إلى أنه كان من المقرر وفقا للمشروع ان يتم تسليم الوحدات لأصحاب الورش منتصف عام 2007الا انة منذ عام 2006 وهو بدأ عملية الإنشاء وحتى الآن لم يتم تسليم أي وحدة .

ووصفت أن العقد المبرم بين اصحاب الورش والمحافظة بانة "مصحف"يسلب أصحاب الورش حقوقهم وتحملهم أعباء تهدد صناعه الفخار أو تطويرها ، لافتا إلى أن هناك العديد من الورش التي لم تشملها عملية الحصر على الرغم من أنه تم هدم ورشهم ومازالوا في الشارع دون ورش .

ونوهت رحاب منصور إلى أن التعاقد الذي تم إبرامه بين المحافظة ،وأصحاب الورش،خلال المرحلة الأولى التى تمت بقرية المثلثة للفخارين كانت أفضل من مثيلتها بقرية الفخارين بمنطقة الفسطاط كمرحلة ثانية ، مطالبة بضرورة توافق العاقدين للمرحلتين الأولى والثانية .

ومن جانبه أكد فارس صديق نائب رئيس شعبة الخزف والسيراميك والفخار بغرفة صناعه الحرف اليدوية بإتحاد الصناعات أن قرية الفخارين تعاني من عدة معوقات منها أن المباني غير مطابقه للمواصفاتالمتعاقد عليها مع المحافظة ، حيث تعاني من شروخ قبل التسليم ، إضافة إلى عدم الانتهاء من التشطيبات رغم الوعود المتعددة بعملية  الإنتهاء إلا أنه لم يحدث .

وأضاف أن المشكله التي تواجه منطقة الفخارين عدم الانتهاء من المرافق الخاصة بالمباني ، حيث تعاني من غياب الإنارة والحياة والصرف الصحي ، لافتا إلى أنه تم تحميل المحافظة لأصحاب الورش أعباء مالية على الرغم من أن جميع المبالغ المخصصة للمرافق مسددة بالكامل من.خلال منحة الاتحاد الأوربي .

ولفت إلى أن المحافظة والشركة المنفذة للمشروع تحاول الضغط على أصحاب الورش لتسلم الوحدات بالوضع المتردي الحالي بشكلها المتهالك .

الأكثر قراءة

[x]