"تطوير القاهرة التراثية" تجمع تقارير عن تعداد السكان والسيولة المرورية في وسط البلد للاستفادة منها

24-3-2017 | 16:54

الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء

 

بوابة الأهرام

تعكف اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية على جمع تقارير من مختلف الجهات المعنية لصياغة خطة شاملة وواقعية لتطوير المنطقة. وفي هذا الصدد تتعاون مع الجهاز القومي للتعبئة العامة والإحصاء، الذي سوف يوفر معلومات كاملة ومفصلة حول الكثافات السكانية في المنطقة بعد انتهاء الحملة القومية للتعداد السكاني التي بدأت في أول فبراير ومن المقرر أن تنتهي قريبًا. إضافة إلى التعاون مع إدارة مرور القاهرة التي سوف تنتج تقريرًا خاصًا بحركة المرور في وسط البلد.

وفي ذلك الصدد، بدأ الجهاز القومي للتنسيق الحضاري في إعداد قاعدة بيانات حية وشاملة، تضم كل ما كتب من تقارير وتوصيات وخطط تطوير وأرقام وإحصائيات عن المنطقة، لتصبح بمثابة أساس علمي تبنى عليه خطط التطوير. وتعكف اللجنة على دراسة كافة العروض والمقترحات التي تطورت على مدار السنوات الماضية، واختيار أفضلها، من أجل التوصل إلى "ورقة مفاهيم" تشكل نواة للخطة الأكبر الخاصة بتطوير المنطقة.

وفي أثناء تطوير خططها وإستراتيجياتها بعيدة المدى، تحرص اللجنة على تبني منهج "الإصلاح أثناء التحرك"، من أجل تحقيق مكاسب وقصص نجاح صغيرة تعطي أملا حقيقيا للناس وتخلق قوة دفع باتجاه الأهداف الشاملة للمشروع. وقد بدأت اللجنة مشروعاتها على الأرض بتطوير مناطق شارع الألفي، وسراي الأزبكية وميدان عرابي.

وكانت اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية قد تشكلت بقرار من رئيس الجمهورية في أواخر 2016، برئاسة المهندس إبراهيم محلب ، بهدف وضع الخطط والسياسات والبرامج التنفيذية لتطوير القاهرة كعاصمة تراثية بمعايير اقتصادية وسياحية وتراثية ومنطقة جذب استثماري تحاكي كبري عواصم العالم التراثية. وتضم في عضويتها كلا من عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة، وأمير أحمد مستشار الرئيس للتخطيط العمراني، ومحمد أبو سعدة رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، وعاصم الجزار رئيس الهيئة العامة للتخطيط العمراني، وأيمن إسماعيل رئيس مجلس إدارة العاصمة الإدارية الجديدة، ومحمود عبد الله الخبير في إعادة هيكلة وإدارة الأصول، وهشام عز العرب رئيس اتحاد البنوك.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة