ثقافة وفنون

عزة لبيب: ليلى طاهر والدتي وليست حماتي.. وتعلمت منها الالتزام في العمل واحترامه

22-3-2017 | 03:57

عزة لبيب

سارة نعمة الله

"ليلى طاهر في منزلة والدتي وليست حماتي ودائمًا تقف في صفي على حساب ابنها" علاقة شديدة الخصوصية، جمعت بين الفنانة عزة لبيب، وحماتها النجمة الكبيرة ليلى طاهر، والتي عوضتها عن فقدانها لوالدتها منذ ١٩ عامًا.

في البداية، تتذكر لبيب مع "بوابة الأهرام" والدتها في هذا اليوم، وتقول: كنت شديدة التعلق بوالدتي، وكانت تحب الورود كثيرًا، لذلك أنا حريصة يوم عيد الأم، أني اشتريلها ورد وأضعه بالمنزل، والحقيقة وجود حماتي في حياتي عوضني كثيرًا عن غياب الأم، خصوصًا وأنه ليس لديها أبناء بنات فهي تعتبرني بمثابة ابنتها، حتى عندما يحدث خلاف بسيط مع زوجي تتدخل هي لصالحي..

والحقيقة، أن تواجدي مع حماتي في منزل واحد ساعد في تقرب العلاقة بيننا، خصوصًا أن ابنتي تدرس في الخارج وزوجي يسافر كثيرًا وهذا جعل قرب بيننا، وهناك طقوس معتادة بيننا طوال الوقت مثل أن نقضي يوم الجمعة معًا، أو نفطر سَوِيًّا طوال شهر رمضان، حيث إننا نعيش معًا في منزل واحد.

لازم أحتفظ بحماتي باحتفاء خاص يوم عيد الأم، وأقوم بتحضير طعام الإفطار لها، وأكون حريصة دائمًا على اختيار الهدايا التي تتعلق بأناقتها مثل الاكسسوارات والحقائب.

تتحدث لبيب عن علاقتها بحماتها ليلى طاهر داخل العمل، حيث قدما معًا من قبل عدد من الأعمال، وتقول: تعلمت منها الالتزام بالمواعيد، وأن أحترم شغلي جيدًا، ونحن طوال الوقت نتعامل كأصدقاء حتى مع اختلافنا في الآراء بعض الأحيان، وهي دائمًا شديدة الخوف علي، خصوصًا إذا كنت على طريق سفر.

أما علياء ابنة عزة لبيب، التي تدرس الإعلام في الخارج، فتؤكد الأم أنه رغم سفرها إلا أنها تكون حريصة على إرسال الرسائل منذ المساء، وحينما تكون في القاهرة تقوم بعزومتي على الغذاء أو العشاء، والحقيقة أن المعادلة في الجمع بين العائلة وظروف عملي كانت صعبة، خصوصًا إذا كان هناك مسئولية في هذا العمل كما كنت خلال إداراتي للمسرح القومي.

ابنتي كانت لا تحبذ عملي، وهي في الطفولة، لأنها متعلقة بي بعكس الفترة الحالية تشجعني كثيرًا وتبدي آراءها في أي عمل أشترك فيه، خصوصًا "هبة رجل الغراب" الذي نشعر فيه ببعض المواقف في علاقتنا التي تجمعنا معًا كما هو في علاقتي بهبة في المسلسل في بعض اللحظات التي تكرس لمعنى الأمومة.

ووجهت لبيب رسالة معايدة إلى والدتها وحماتها الفنانة ليلى طاهر، وقالت: كل سنة وإنتي طيبة يا أمي، ربنا يرحمك ويغفرلك وعمري ما نسيتك ولا يوم ولا سنة أما حماتي العزيزة، فأقول لها كل عام وأنني بخير ودائمًا متآلقة ومشعة بأنوارك وإطلالتك.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة