Close ad

أمي التي تستحق الإعجاب.. طالبة مصرية تكتب عن أمها من اليابان

20-3-2017 | 22:342248

أمي التي تستحق الإعجاب.. طالبة مصرية تكتب عن أمها من اليابان

روزماري سليمان
20-3-2017 | 22:342248
20-3-2017 | 22:342248طباعة

روزماري سليمان مصرية تدرس باليابان

بالسلامة يا بنتى .. كلمة تبدو بسيطة لكنها لشئ ما لا أعلمه تخترق قلبي وتشعرنى أننى أصبحت وحيدة مرة أخرى أشق طريق العودة نحو بلاد لا تعرف كم الحب والتضحية والمشقات التى تكبدها هذا الملاك من أجلى.. إنها أمى التى لا تكفي كل الأوراق سطر جزء من عرفانى بجميلها وتضحياتها.



أمي لولاها لما أصبحت تلك الفتاة الناجحة محط تقدير الكثيرين.. إنها أمى التى عندما قلت لا أستطيع صرخت فى وجهى هذه الكلمة لم تخلق لفتاة مثلك.. عندما فشلت نفضت عنى غبار الإحباط و ملأتنى بإيمانها وقوتها التى لا تنضب.. إنها أمى التى تحبس دموعها الغالية فى عيناها الجميلتين ولا تبوح باحتياجها إلى وجودى بجوارها فى سبيل الوصول لطموحى وتحقيق حلم كافحت هى أكثر منى للوصول إليه.

إنها أمي التي تستحق الإعجاب والشكر وتقبيل يديها وقدميها تقديرًا وعرفانًا لهذا الحب الذي ينبع من جنة قلبها الطاهر الذى لا يعرف الغش والرياء.. ذلك القلب المحب الحانى الذي يحتضن كل همومى ومشاكلى وأنساها بشكل عجيب بمجرد عناقى لها.

رغم دموعي التي تنساب الآن وأنا أكتب تلك الكلمات شوقًا إليك وإلى حضنك يا ملاكي.. يا سندى القوى وملاذى الأول والأخير إلا أنى قررت أن أسطر جزء بسيط من محبتك ورقة قلبك وحنوك على إكراما لفضلك وإيمانك بي في وقت خذلني فيه الكثيرون إلا أنت يا أمى.. كل عام وأنت حصنى المنيع.. كل عام وأنت عيدى وسبب مثابرتى وحبي للحياة، فما هو العيد إلا وجودك فى حياتى يا أمى ؟ كل سنة وأنتى طيبة يا ماما.


روزماري سليمان مصرية تدرس باليابان

أمي التي تستحق الإعجاب.. طالبة مصرية تكتب عن أمها من اليابان