انتهاء المرحلة الأولى من مشروع إدراج آثارالعائلة المقدسة على الخريطة السياحية العالمية

19-3-2017 | 15:05

مشروع إدراج آثار العائلة المقدسة

 

محمد فايز جاد

أنهت اللجنة الأثرية السياحية المشتركة، بالتعاون مع وزارة الداخلية، أعمال المرحلة الأولى من مشروع إدراج آثار العائلة المقدسة على الخريطة السياحية العالمية.

وأوضح جمال مصطفى، مدير آثار القلعة، أن اللجنة اعتمدت في عملها على المسار المحدد من قبل الكنيسة الأرثوذكسية والمعتمد من البابا تواضروس الثاني.

وأشار مصطفى إلى أن المرحلة الأولى شملت تجهيز كنيسة أبي سرجة ومحيطها في منطقة مصر القديمة، وكذلك أديرة وادي النطرون في البحيرة، وشجرة مريم في المطرية، ودير جبل الطير الأثري بالمنيا، وأيضًا المنشآت الأثرية بأسيوط.

وقد بدأت اللجنة أعمال المرحلة الثانية منذ يومين، ومن المقرر الانتهاء منها في أقرب وقت للبدء في أعمال المرحلة الثالثة والأخيرة.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة