رئيس الوزراء التركي للعبادي: لن أسمح بتعكير أجواء العلاقات مع العراق

14-3-2017 | 23:06

رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم

 

أ ش أ

دعا رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدرم، رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، لزيارة تركيا، بهدف تعزيز العلاقاتِ الثنائيةِ.. وقال: "لن أسمح بتعكير أجواء العلاقاتِ بين البلدين، خصوصا فيما يتعلق بموضوع تواجد القوات التركية بالعراق".

وأكد العبادي، أن القوات المسلحة العراقية شارفت على تحرير محافظة نينوى، ومركزها مدينة الموصل بالكامل.. داعيا تركيا إلي سحبَ كافةِ قواتها من العراق، وقال: إن هذا الأمر يتعلق بالسيادة العراقية، والعراق حريص على تطوير علاقاتِه مع تركيا إلى أبعد حد".

جاء ذلك في اتصال هاتفي، اليوم الثلاثاء، تلقاه العبادي من رئيس الوزراء التركي، ناقشا خلاله سبل تعزيز العلاقاتِ الثنائية، والحرب على تنظيم(داعش) الإرهابي، والانتصارات التي تحققها القوات المسلحة العراقية، وتطورات الأوضاع في المنطقة.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي، أن يلدرم هنأ العبادي بالانتصارات العراقية على داعش، وقرب تحرير محافظة نينوى، وباقي الأراضي العراقية، وأشاد بالانتصارات العراقية في ساحات القتال، وأكد، أن تركيا تقدم ما في وسعها لمساعدة النازحين العراقيين.

وقال العبادي، إن العملياتِ العسكرية في الموصل، ومحافظة نينوى، تسير على نحوٍ جيد جدا، على الرغم من زيادة أعداد النازحين.. مشيرا، إلى أن الحكومة العراقية وفرت عددا كافيا من المخيمات لتأمين احتياجاتهم.

ونوه، إلى التعاون ما بين القواتِ المسلحة العراقية المركزية مع قوات البيشمركة، في إدارة الوضع الأمني في سنجار، وقال، إن الحكومة العراقية لا تسمح بأي تدخلٍ في هذا الشأن.

يذكر أن الحكومة العراقية، طالبت تركيا مرارا باحترام علاقات حسن الجوار، وسحب قوات لها دخلت معسكر تدريب "بعشيقة" بالموصل يوم الخميس 3 ديسمبر 2015، دون طلب أو إذن من السلطات الاتحادية في بغداد.

وحذر العبادي تركيا، من مواجهة عسكرية وحرب إقليمية، بسبب تدخلها في الموصل، وقال: "نخشي من أن تتحول المغامرة التركية في الموصل إلى مواجهة إقليمية، وندعو الحكومة التركية إلى عدم التدخل في الشأن العراقي"، كما عقدت جامعة الدول العربية اجتماعًا في ديسمبر الماضي، أدان توغل القوات التركية، وأكد دعمه للعراق في مساعيه الداعية لانسحابها بشكل كامل.

مادة إعلانية

[x]