بالصور.. دور السد العالي وأزمات السيول أمام وزير الري في فعاليات "200 عام هندسة"

11-3-2017 | 12:00

الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري

 

أحمد سمير

حضر الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، اليوم السبت، افتتاح فعاليات احتفال جامعة القاهرة بذكرى مرور 200 عام على إنشاء كلية الهندسة، التى تم إنشاؤها عام 1816 باسم "المهندس خانة"، كبداية للتعليم الهندسى الحديث فى مصر.

حضر الفعاليات الدكتور جابر جاد نصار رئيس جامعة القاهرة، والدكتور السيد تاج الدين عميد كلية الهندسة، والدكتور أحمد وجدى رئيس قسم الرى، والدكتور محمود أبو زيد رئيس الري الأسبق، والدكتور حسين العطفي ئيس الري الأسبق، والدكتور ضياء الدين القوصي خبير الموارد المائية والري.

ويهدف المؤتمر إلى إبراز ارتباط التعليم الهندسى فى مصر بتاريخ الرى والتحكم فى مياه النيل، والتعريف بأهم قضايا المياه والبيئة على المستويين القومى والعالمى، ومناقشة مشاكل شُح المياه والتلوث، والعمل على إيجاد الحلول المناسبة لها.

كما يناقش المؤتمر بشكل خاص، أهمية السد العالى كواحد من أهم المشروعات المائية فى العالم ودوره فى حماية مصر خلال فترات الجفاف، وما يوفره من مخزون استراتيجى وتأثير المشروعات المائية خارج الحدود على أداء السد وقدرته التخزينية وإنتاج الكهرباء.

كما يخصص المؤتمر جزءا لمناقشة أزمة السيول الجارفة التى تتعرض لها مناطق مختلفة من البلاد، وكيفية تقدير شدتها والحماية من أخطارها وطرق الاستفادة منها، بالإضافة إلى طرق علمية وأساليب بحثية يمكن استخدامها فى دراسات انتقال الملوثات، والتنبؤ بأماكن هدر المياه فى مناطق المستنقعات، بغرض استقطاب الفواقد المائية الكبيرة فى حوض نهر النيل.

كما يبرز المؤتمر أهمية أعمال حماية الساحل الشمالى الذى يتعرض للتجريف، بالإضافة إلى سبل تطوير برامج وأساليب التدريس فى مجال هندسة المياه لخلق جيل من المهندسين قادر على مواجهة التحديات المائية.

ومن المقرر أن تشهد جامعة القاهرة العديد من الفعاليات الخاصة بفعاليات الاحتفال على مدار العام الجارى، تتضمن احتفاليات ومؤتمرات ولقاءات تكشف عن حجم الدور الذى لعبته الكلية، ويشمل أيضا افتتاح قسم هندسة الري والهيدروليكا بمقر الكلية باعتباره أول قسم تم إنشاؤه فى كلية الهندسة.





اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]