رئيس وزراء العراق يستقبل وفدا كنسيا قبطيا

11-3-2017 | 03:26

رئيس وزراء العراق

 

أ ش أ

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن العراق الآن أقرب إلى الوحدة بين مكوناته المتنوعة ، وأن تنظيم (داعش) الإرهابي حاول التفرقة بين العراقيين أبناء المكون الواحد واستهدف الجميع، ولكنه فشل وهو يتلقى الهزائم حاليا، والنصر عليه أصبح قريبا.

جاء ذلك خلال استقبال العبادي في مكتبه اليوم ببغداد وفدا كنسيا قبطيا برئاسة رئيس أساقفة الكرسي الأورشاليمي والشرق الأدنى الأنبا أنطونيوس ، وشارك في اللقاء سفير مصر لدى العراق علاء موسى ووزير الإعمار والإسكان العراقي آن نافع أوسي.

وهنأ الوفد العبادي بالانتصارات التي حققتها القوات المسلحة العراقية على تنظيم (داعش) الإرهابي، مؤكدا أن العالم كله ينظر بعين الاعجاب والإشادة بما يحققه العراق في الحرب على الإرهاب الذي يريد أن يلحق الأذى والتخريب بالعراق والعالم وجميع المكونات العراقية.

وكان الرئيس العراقي فؤاد معصوم قد أكد ـ خلال استقباله الوفد أمس الخميس بقصر السلام في بغداد ـ عمق العلاقات التاريخية التي تربط الشعبين العراقي والمصري في مختلف الظروف ، وقال " إن العراق ينظر إلى مصر الشقيقة كمركز حضاري وثقافي وفكري عريق".

يذكر أن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية أقامت قداسا في بغداد يوم الأربعاء الماضي ترأس الصلاة فيه الأنبا انطونيوس في بداية زيارته للعراق على رأس وفد رفيع المستوى التى تعد الأولي من نوعها منذ 23 عاما ، وأن الزيارة تستغرق أسبوعا تشمل بغداد وأيضا أربيل باقليم كردستان العراق التى تبدأ غدا السبت ، وتختتم الثلاثاء المقبل حيث يلتقي خلالها الوفد برئيس الإقليم مسعود البارزاني.

مادة إعلانية

[x]