متظاهرو العباسية ينهون فعاليات تظاهراتهم الداعمة للمجلس العسكري

26-11-2011 | 00:06

 

أ.ش.أ

أنهت القوى والحركات السياسية المنظمة لتظاهرة ميدان العباسية الداعمة لبقاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة على رأس السلطة الحاكمة في المرحلة الانتقالية التي تمر بها البلاد فعاليات المظاهرات التي بدأت في الساعات المبكرة من صباح الجمعة.


وأنزلت المنصة الرئيسية التي تم وضعها بمنتصف ميدان العباسية، وكذلك بقية المنصات الفرعية التي انتشرت في أرجاء الميدان، بينما ظل قرابة ألف متظاهر يلوحون بأعلام مصر وينشدون بالأغاني الوطنية، والتفوا حول بعض مكبرات الصوت التي استمرت في إذاعة الأناشيد والأغاني الوطنية.

وتباينت الرؤى بين المتظاهرين حول مغادرة الميدان أو البقاء والمبيت فيه، وأعلن البعض تأييدهم لفكرة البقاء في المبيت لمدة يوم واحد، باعتبار أن غدا يمثل عطلة رسمية وإجازة في معظم مصالح الدولة على نحو من شأنه ألا يتسبب في الإضرار بمصالح المواطنين أو تعطيل حركة السير، وذلك بحسب ما ذكره المتظاهرون.

وعادت حركة السير والمرور في شوارع ميدان العباسية وأعلى الكباري، بعدما كانت قد أقيمت حواجز حديدية تمنع السير في شوارع الميدان على ضوء التظاهرة التي دعا إليها ائتلاف الأغلبية الصامتة (مجموعة روكسي) والذي يضم 7 قوى وحركات سياسية وشارك فيها عدة آلاف من المواطنين، لدعم استمرار المجلس العسكري في السلطة حتى 30 يونيو من العام المقبل، وفقا للجدول الزمني الذي أعلنه المجلس لحين تسليم البلاد لسلطة مدنية منتخبة.