لأول مرة من 6 أيام.. شارع محمد محمود قضى الليلة الماضية دون اشتباكات

24-11-2011 | 08:24

 

أ.ش.أ

لم يشهد شارع محمد محمود، المؤدي إلى وزارة الداخلية، لأول مرة منذ ست ليالٍ أي اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن، في تطور كان ينتظره الجميع منذ بداية الأحداث ليلة السبت الماضي.

وساد الهدوء جميع جنبات الشارع الذي امتلأ عن آخره بسلاسل بشرية من مختلف القوى السياسية والحركات الشبابية من أجل وقف نزيف الدماء في الوقت الذي التزمت فيه قوات الأمن بالتمركز على مسافة كافية بعيدًا عن المتظاهرين.
وقال المقدم محمد نبيل عمر، المنسق العام لائتلاف ضباط الشرطة، لوكالة أنباء الشرق الأوسط، إن أعضاء الائتلاف حرصوا على التنسيق مع مختلف القوى السياسية، وائتلافات شباب الثورة، من أجل تكوين حائط صد بشري في شارع محمد محمود الذي شهد مواجهات دامية بين المتظاهرين وقوات الأمن للحيلولة دون إراقة مزيد من الدماء بين أبناء الوطن الواحد.
وأضاف عمر أنه تم التنسيق مع رجال القوات المسلحة لتكوين حائط الصد بعد قيامهم بتأكيد التزام قوات الأمن بعدم التقدم أو الاعتداء على المتظاهرين.