أهداف سويف تطالب المجلس العسكرى بتسليم السلطة لحكومة مدنية

23-11-2011 | 17:26

 

محمد سعد

طالبت الكاتبة المصرية أهداف سويف في مقال لها بصحيفة "الجارديان" البريطانية المجلس العسكري بالتنحي وتسليم السلطة لحكومة إنقاذ وطني يقودها أحد المرشحين المحتملين للرئاسة، واعتبرت سويف أن قرارت المجلس العسكري غير كافية وأنه دنس نفسه كثيراً عبر الأيام القليلة الماضية.


واعتبرت سويف وهي خالة الناشط السياسي علاء عبد الفتاح أن السبب في hنفجار المواجهات إلي ما يشبه حرب شاملة بميدان التحرير والشوارع المؤدية إليه بهذه السرعة هو إحساس الناس بأن المجلس العسكري لا ينوي تسليم السلطة خاصة مع بقائه - بحسب خطته المقترحة لتسليم السلطة - في السلطة وقت كتابة الدستور وهو ما يثير المخاوف من احتمال تدخله فيه ممثلة علي ذلك بوثيقة المبادئ الدستورية المعروفة بوثيقة "السلمي" والتي تحوي في أحد بنودها بنداً ينص علي استقلال المؤسسة العسكرية بشئونها وبند آخر ينص علي حق المؤسسة العسكرية في رفض الدستور الجديد أو حل لجنته التأسيسية.

وقالت سويف: إن الجيش يرسخ نفسه في السلطة بينما يظهر نفسه كعدو للثورة وأضافت "ربما هم لم يكونوا فقط قريبين من نظام مبارك ولكن ربما كانوا في القلب من نظامه أيضاً"، فنحن لا نعرف بالضبط ولكن ما نعرفه هو أن أي خطوة إدارية أو تشريعية كانت تتخذ لحماية الثورة أو تجلب العدالة الإجتماعية وتحفظ حقوق الإنسان بمصر كانت تؤجل من قبل المجلس العسكري والدليل بحسب سويف محاكمته لأكثر من 152 ألف شاب عسكرياً وقتل ما يزيد علي مائة.

ورأت سويف أن يقف الشعب بشكل حازم حتي يسلم المجلس السلطة إلي حكومة إنقاذ وطني يرأسها أحد المرشحين المحتملين للرئاسة وتشرف تلك الوزارة علي الانتخابات، واعتبرت أن هذا هو المطلب الذي نزل المصريون إلي الشوارع من أجله مجدداً.