رئيس حزب "الجبهة" يعلق حملته الانتخابية احتجاجًا على أحداث التحرير

21-11-2011 | 22:20

 

سمير السيد

أعلن السعيد كامل رئيس حزب الجبهة الديموقراطية ومرشح على المقعد الفردى - فئات بدائرة كفر صقر محافظة الشرقية ، عن تعليق حملته الانتخابية، لانتخابات مجلس الشعب اعتراضا على المعاملة الوحشية لمعتصمى التحرير من قبل قوات الأمن، قائلا "إنه لا معنى لاستمرار حملته الانتخابية فى أجواء قمعية ووحشية".


وطالب كامل – فى تصريحات صحفية مساء اليوم - المجلس العسكرى ، بتقديم الضباط المتهمين بقتل أكثر من 25 شابا إلى المحاكمة العاجلة.

وأبدى استياءه، من عدم الاستجابة لمطالب الثوار والشباب، والتعامل القمعى والوحشي مع المتظاهرين من قبل الشرطة في ميدان التحرير، مطالبا المجلس العسكري بضرورة إعادة النظر فى مسار المرحلة الانتقالية.

وقال "إنه لن يغادر الميدان إلا بعد الاستجابة لكل المطالب المشروعة للمتظاهرين، وتوفير الحماية الكاملة لهم والنظر في مطالبهم وتنفيذها"، معتبرا هذه الأمور أهم من مقعد فى البرلمان.