إحالة شركات كبرى بسوق توريد المستلزمات الطبية للنيابة لإضرارها بالمستشفيات والتأثير على الأسعار

7-3-2017 | 19:09

المستلزمات الطبية

 

بوابة الأهرام

أصدر مجلس إدارة جهاز حماية المنافسة، ومنع الممارسات الاحتكارية، قرارًا، بإحالة سبع شركات للنيابة من كبرى الشركات العاملة بسوق توريد المستلزمات الطبية الخاصة بالصمامات، والمؤكسدات الخاصة بجراحة الصدر والقلب للنيابة العامة، والتي على رأسها شركة تيمكو تكنولوجي، وشركة غليونجى للتوريدات الطبية، بتهمة التواطؤ فى المناقصات الحكومية بالمخالفة للمادة 6 (ج) من قانون حماية المنافسة، ومنع الممارسات الاحتكارية.

وقال الجهاز في بيان له اليوم، إنه استطاع إثبات قيام تلك الشركات بالتنسيق فيما بينها، بتقديم عروض أسعار متطابقة تمامًا لصمامات ومؤكسدات القلب، التي يتم توريدها في المناقصات والممارسات التي تقوم بطرحها المستشفيات الحكومية والجامعية؛ وذلك بغرض إجبار هذه المستشفيات على تطبيق المادة 68 من اللائحة التنفيذية من قانون المناقصات والمزايدات رقم 89 لسنة 1998، والتى تقضى بجواز تقسيم الكميات المطلوبة على جميع الشركات المتقدمة بنفس الأسعار، بما يضمن لجميع هذه الشركات – على مدى فترة البحث، والتي امتدت لمدة عامين من 2013 إلى 2015 – سيطرتهم واحتفاظهم بحق التوريد، وتحكمهم فى الأسعار بشكل يحد من قدرة المستشفيات الجامعية والحكومية فى تلبية احتياجاتها من هذه المستلزمات الطبية بالأسعار الملائمة للمريض المصري.

جدير بالذكر، أن تلك المخالفة قد أدَّت إلى إلحاق أضرار جسيمة بالمستشفيات الحكومية والجامعية الطارحة للمناقصات؛ والتي من أهمها: معهد ناصر، ومعهد القلب القومي، وذلك لما كان لهذا التنسيق من أثر على ارتفاع الأسعار التي تكبدتها تلك المستشفيات، مما أثر على كميات صمامات ومؤكسدات القلب التي توافرت لديها، وهو ما كان له الأثر المباشر على المواطن البسيط.

تجدر الإشارة، إلى أن شركة غليونجى – وهي من بين الشركات المخالفة – قد سبق وتم طلب تحريك الدعوى الجنائية ضدها من قِبَل رئيس مجلس إدارة الجهاز؛ وذلك لرفضها التعاون مع مأموري الضبط القضائي في إحدى الضبطيات، التي قام بها الفريق الفني المختص بفحص هذه القضية.

وأكَّدت الدكتورة منى الجرف، أن هذا القرار جاء فى إطار ما يقوم به جهاز حماية المنافسة من جهود في قطاع الصحة، والتي كان من بينها، إحالة أربع (4) من شركات توزيع الأدوية للنيابة سابقًا فى ديسمبر 2015، لاتفاقهما على توحيد السياسات التسويقية والبيعية للصيدليات، بما يؤدي للإضرار بحقوق صغار الصيادلة، ومن ثم عدم إتاحة الأدوية للمواطن، وهى القضية التى فى معية المحكمة الاقتصادية فى الوقت الحالي، فضلًا عن جهود جهاز حماية المنافسة مع وزارة الصحة، للعمل على إزالة العوائق التى تنطوى عليها القرارات المنظمة لإجراءات تسجيل الأدوية التى من شأنها الحد من المنافسة فى هذا القطاع، وذلك لما لهذا القطاع من أهمية، وأثر بالغ على حياة جميع المواطنين.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]