||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex بالصور.. رئيس جامعة أسيوط يفتتح المؤتمر الدولي حول الطفلة الزيتية ومصادر الطاقة من أجل التنمية المستدامة - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

بالصور.. رئيس جامعة أسيوط يفتتح المؤتمر الدولي حول الطفلة الزيتية ومصادر الطاقة من أجل التنمية المستدامة

6-3-2017 | 14:06

جانب من المؤتمر

 

أسيوط - إسلام رضوان

دعا الدكتور أحمد عبده جعيص، رئيس جامعة أسيوط، كافة المؤسسات والمراكز العلمية إلى تكاتف الجهود، وشحذ الهمم لتوفير كافة السبل العلمية، وأحدث الأبحاث والدراسات، التي ترتكز على طرح حلول واقعية تهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة في ربوع قارة أفريقيا، وذلك عن طريق الاستغلال الأمثل لثرواتها الطبيعية.

جاء ذلك خلال افتتاحه اليوم الإثنين للمؤتمر الدولي حول الطفلة الزيتية ومصادر الطاقة غير التقليدية من أجل التنمية المستدامة فى أفريقيا، الذي ينظمه مركز تنمية جنوب الوادي بالجامعة بمدينة القصير بمحافظة البحر الأحمر.

وأشار رئيس جامعة أسيوط فى كلمته إلى دور الجامعة كقاطرة للتنمية داخل صعيد مصر وخارجه وشريك أساسي في حركة النهضة بما تقدمه من إمكانيات علمية وبحثية وما نجحت فى تنفيذه من عدد من المشروعات البحثية الهامة فى كثير من المجالات.

وأكد الدكتور حسن عبدالحميد، مدير مركز تنمية جنوب الوادى ورئيس المؤتمر، أن المؤتمر يهدف إلي إتاحة الفرصة للمهتمين بالطفلة الزيتية ومصادر الطاقة غير التقليدية لتبادل الأفكار والمعلومات عن الجديد في تكنولوجيا مشروعات إنتاج الطاقة الجديدة والمتجددة من أجل تحقيق التنمية المستدامة في أفريقيا والوقوف علي أحدث المشروعات في دول العالم وكذلك مناجم الطفلة الزيتية في القارة السمراء، وإتاحة الفرصة لشباب الباحثين للتعرف على أحدث الأبحاث فى مجال الطاقة النظيفة.

كما يهدف المؤتمر إلى تشجيع سياحة المؤتمرات فى مدينة القصير، التي تعد واحدة من أهم المدن المصرية الغنية بالموارد الطبيعية، مضيفًا أن المؤتمر يتضمن عددا من المحاور تشمل جيولوجيا وصخور الطفلة الزيتية بأفريقيا، مناجم الطفلة الزيتية في أفريقيا، إلي جانب كيمياء الطفلة الزيتية، ومصادر الطاقة غير التقليدية مثل الطاقة الشمسية، وطاقة الرياح والأنواع الأخرى من مصادر الطاقة الصديقة للبيئة.

واستعرض أحمد ضرغام، سكرتير عام مدينة القصير، مميزات المدينة، التي تمثل في كونها المحور الجنوبي للمثلث الذهبي، الذي يبدأ منها طريق القصير فقط، وهو محور هام يحتوى على مناجم الفوسفات القديمة وما يصاحبها من طبقات الطفلة الزيتية ومناجم الذهب بالفواخير، وكذلك الأماكن الأثرية ومنها وادي الحمامات، الذي يوجد به حمامات كيلوبترا الهامة والصخور ذات الأهمية والاقتصادية بما يتيح فرصا واعدة للاستثمار في تلك المنطقة.









الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]