بالصور..سكان وادي الملوك يحتجون ضد " بركات" لعدم تملكهم أراضيهم ولجنة" محلب" تعدهم بالحل

1-3-2017 | 20:30

جانب من الوقفة

 

أحمد السني

نظم عدد من ملاك الأراضي والفيلات بكومباوندات "وادي الملوك" و"أرض الباشوات" و"أرض ريجوا"، الموجودة على طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي والتابعة لدائرة قسم شرطة الشيخ الزايد، وقفة احتجاجية أمام أعضاء "لجنة محلب" اعتراضًا منهم على عدم تملكهم أراضيهم، على الرغم من تسديدهم الدفعات والمبالغ المالية المطلوبة منهم، ورغبة في استلام عقود الملكية، وسداد باقي مستحقات الدولة المطلوبة.

كما طالب ملاك الأراضي الأجهزة الأمنية بالجيزة بوضع حد لما لتصرفات رجل الأعمال مدحت بركات"، صاحب شركة "المركز الدائم"، وذلك بعد خروجه من الحبس مؤخرًا إثر تعديه على أعضاء لجنة استرداد أراضي الدولة، وأكد عدد من الملاك تعديه عليهم بالضرب والإيذاء البدني ومنعهم من دخول أراضيهم، وحتى خطف بعض من العاملين والمزارعين الموجودين بالفيلات والأراضي الزراعية، رغم أنهم حرروا محضرين بقسم شرطة الشيخ زايد بأرقام 1392، و1393 لسنة 2017، مؤيدة بتقارير طبية.

التقت "بوابة الأهرام" عددًا من ملاك الفيلات والأراضي بالكومباوندات المذكورة، للوقوف على مشكلاتهم الحقيقة مع لجنة استرداد أراضي الدولة ومع رجل الأعمال مدحت بركات.

يتحدث أسامة المهدي، أحد ملاك الأراضي، عن تفاصيل اعتداء أشخاص تابعين لرجل الأعمال مدحت بركات على الفيلل والأراضي المملوكة لعدد من الأشخاص بكومباوند "وادي الملوك".. وقال إن الخفراء والمزارعين في الأراضي فوجئوا بسيارة يبدو عليها أنها تابعة للشرطة ويتبعها عدة سيارات ملاكي محملة برجال بحوزتهم أسلحة نارية، وبعدها بقليل غادرت سيارة الشرطة، ونزل باقي الأشخاص ومعهم أسلحتهم، وقيدوا الموجودين وخطفوا عددًا منهم واعتدوا عليهم بالضرب المبرح، ومن ثم أطلقوا سراحهم.

أضاف "المهدي" أن حاملي الأسلحة هؤلاء بعدما اعتدوا على الخفراء والمزارعين، وانتقلوا إلى أصحاب الفيلات المقيمين بها، واقتحموها تحت تهديد السلاح، ومن بينهم طبيب مقيم بها، استولوا على أدوية وعقاقير طبية من فيلته بحوالي 60 ألف جنيه، ومبالغ مالية، وموبايلات ولاب توب، واستولوا أيضًا على مبلغ 67 ألف جنيه من مقاول يعمل في إنشاءات داخل الكومباوند، وغيرهم.

وأضح "المهدي" أنه هو وباقي الملاك لا يستطيعون دخول فيلاتهم وأراضيهم من ثلاثة أيام بسبب قيام رجل الأعمال بإغلاق الطرق المؤدية للكومباوند بلوادر ورجال مسلحين بأسلحة آلية، واعتدائهم علي كل من يروه في المنطقة.

ويروي شادي كمال عبد الحميد، رئيس جمعية "مزارع وادي الملوك" أن سبب الخلاف مع رجل الأعمال مدحت بركات هو لجنة استرداد أراضي الدولة المعروفة بـ"لجنة محلب"، التي ستسهل على أصحاب الأراضي امتلاك أراضيهم بعيدًا عنه، فكل ما يريده هو إثبات وجود نزاع على ملكية الأراضي وبالتالي تتوقف إجراءات التقنين، وهو ما يخالف الحقيقة.

وأضاف "عبد الحميد" أن مدحت بركات نصب على كل الموجودين، بعد أن باع لهم الأراضي والفيلات باعتبارها "كومباوند" مملوكًا له، وأنه يملك عقودها من الدولة، إلى أن فوجئ الملاك بأنه استولي على تلك الأراضي بوضع اليد ولا يملك منها سوى قطعة واحدة فقط، دفع من ثمنها الربع ولم يسدد باقي الثمن، مما دفع الدولة إلى فسخ عقده معه، مما يعني أنه نصب على كل الملاك، وسحبت الدولة منه الأراضي، وسجن من 2008 وحتي 2014 تقريبًا، وبعد خروجه من السجن عاد إلى ممارسة أعمال البلطجة.

وتابع رئيس جمعية الملاك، أن الملاك بعد اكتشافهم أنهم وقعوا ضحية لعملية نصب بعد دخول "بركات" السجن، شكلوا جمعية باسم "مزارع وادي الملوك بجبل حمزة" وبدأوا في الاتجاه نحو تقنين أوضاعهم مع الدولة وحتي تشكيل لجنة محلب، وبالفعل تواصلوا معها وحرروا إيصالات ودفعوا مبالغ تصل لـ30% من ثمن الأراضي لـ"هيئة الخدمات الحكومية" المنبثقة عن "لجنة محلب"، والمسئولة عن تثمين الأراضي، لكن الإجراءات متوقفة بسبب عدم قدرتنا على زرع الأراضي، وهو ما يرجع في الأساس إلى أعمال البلطجة التي يمارسها علينا رجل الأعمال.

قال المهندس عمرو الحضري، أحد ملاك الأراضي، إنهم يتعرضون إلى اعتداء سافر من رجل الأعمال مدحت بركات منذ 3 أيام، بعد اعتدائه على العاملين والمزارعين والملاك بالأسلحة النارية، وإطلاق هيستسري للأعيرة النارية، وسرقة متعلقاتهم وهواتفهم، ومنعهم من دخول أراضيهم، وحينما حاولوا اللجوء إلى الشرطة فوجئوا بموقفها الغريب من تعقيد الإجراءات وعدم محاولتها حماية ضحايا رجل الأعمال.

وتابع "الحضري" أنه حاول كل من المعتدي عليهم تحرير محضر بما حدث معه، لكن مسئولي قسم شرطة زايد رفضوا ذلك وأصروا على تجميع كافة الشكاوى في محضرين فقط، وظل ضحايا رجل الأعمال في القسم ما يقارب الـ6 ساعات ليتمكنوا من تحرير المحضرين المذكورين، رغم أنهم يملكون تقارير طبية تصف إصاباتهم.

وأوضح أن إبراهيم محلب رئيس لجنة استرداد أراضي الدولة فور علمه بالوقفة الاحتجاجية استقبل في مكتبه بحضور جميع أعضاء اللجنة 5 ممثلين عن ملاك الأراضي، ووجه في نهاية المقابلة المسئولين بتقديم ما يثبت ملكية الأراضي لأصحابها أو على الأقل ما يثبت أنهم يسيرون على طريق تقنين أوضاعهم، كما وعد بالتدخل لحل المشكلة الأمنية التي يعانون منها.


الأكثر قراءة