حبس 25 من أهالى المحكوم عليهم بالإعدام بـ"مذبحة بورسعيد" 15 يومًا بتهمة الشغب والتجمهر ومقاومة السلطات

1-3-2017 | 13:50

صورة ارشيفية

 

بورسعيد - خضر خضير

قررت النيابة العامة بإشراف المستشار فيصل الطحاوى حبس 25 من بعض أهالى المتهمين المحكوم عليهم بالإعدام فى قضية أحداث مذبحة بورسعيد والتى ألقت الأجهزة الأمنية القبض عليهم خلال قيامهم بأعمال شغب شهدتها المدينة مساء الإثنين الماضي 15 يوماً على ذمة التحقيقات. 

وكانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن بورسعيد قد ألقت القبض على 25 متظاهرًا أثناء قيامهم بأعمال شغب بمنطقة مساكن فاطمة الزهراء بحى الضواحى القريبة من معسكر قوات الأمن، حيث قاموا بإشعال إطارات السيارات وإغلاق الطريق أمام عبور السيارات وأثناء تدخل الشرطة لفض الشغب قاموا بإلقاء الحجارة على سيارات الشرطة، وتحطيم زجاج بعضها.

وقامت القوات بالقبض على كل من حسن عبد العزيز رشوان "28 سنة" وشهرته الوزة "مسجل شقى خطر تحت رقم 602 فرض سيطرة"، وأحمد عبده محمد "29 سنة" بائع خضار - من ذوى المعلومات الجنائية، وسمير أحمد عيسى "26 سنة" عاطل من ذوى المعلومات الجنائية، وأحمد حامد مهنى "18 سنة" عامل كاوتش من ذوى المعلومات الجنائية، ومحمود محمد المهدى "23 سنة" فكهانى من ذوى المعلومات الجنائية، ورأفت الحسينى المرسى "23 سنة" عاطل من ذوى المعلومات الجنائية.

ومحمد ياسر حسن "21 سنة" عاطل، وكريم عبد الوهاب القرشي "20 سنة" ميكانيكى، وحامد صلاح الدسوقى "19 سنة" عاطل، وحسن عبده العربى "18 سنة" عاطل، وإبراهيم حسن حاحا " 23 سنة" عاطل، وتامر محمود عبد العليم "24سنة"، ومحمد خلف أبو زيد "26سنة" عاطل، وسعد مجدى عبد المرضي "27سنة" عامل بمحل كاوتش، وأيمن فوزى حلمى عبد الرحمن "36سنة" صاحب ورشة ومقيم بالمنزلة ـ دقهلية، وجميل أمين فياض "27سنة" عامل بالاستثمار.

وعصام الدين محمد سليم "20 سنة" عاطل، ومحمد عبده عامر "17 سنة" عاطل، وعبده منير عبده ملك "21 سنة" عاطل، ومحمود رضا عيد "21 سنة" عاطل، ومحمود محمد الجندى "17 سنة" طالب، وعبد الله مصطفى العزب "24 سنة" عاطل، ومحمد أحمد محمد البسيونى "17 سنة" عاطل، ووائل ياسر حسن حسين "17 سنة" عاطل، وعبد الرحمن أحمد شعبان "17سنة"عاطل. 

وتم تحرير المحضر رقم 865 لسنة 2017 إدارى قسم شرطة الضواحى، وقررت النيابة حبسهم 15 يومًا على ذمة التحقيقات، ووجهت للمتهمين تهم الشغب والتجمهر ومقاومة السلطات وإتلاف ممتلكات عامة وقطع طريق عام والتظاهر بدون تصريح، وطلبت تحريات إدارة البحث الجنائى والأمن الوطنى حول الواقعة وتقدير قيمة التلفيات فى سيارات الشرطة الأربع التى تحطمت فى التظاهرات. 

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]