الزاهد: هجوم رئيس البرلمان على"الأهرام" لا يليق ولا يجوز تهديد الصحافة القومية كلما قامت بدورها الرقابى

28-2-2017 | 16:07

مدحت الزاهد

 

هبة عبدالستار

استنكر مدحت الزاهد ، القائم بأعمال رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي الهجوم الذي شنه على عبدالعال ، رئيس مجلس النواب على مؤسسة الأهرام ، مؤكدا أن الصحافة مهمتها الأساسية هي الرقابة وعلى أي سلطة مهما كانت ألا تضييق بذلك.

وأضاف الزاهد فى تصريح لـ"بوابة الأهرام" لا يجوز أن يدعى أحد أو أى مؤسسة من مؤسسات الدولة أنها الدولة ويقوم بنفسه بتقرير هل الصحافة جيدة أم سيئة ويحدد معايير رضاه عنها بسكوتها عنه أو انتقاداها له بغض النظر عن مدى التزامها بمبادئها".

وتابع القائم بأعمال رئيس الحزب قائلا : " هذا ليس مستغرب فى سياق عام يحكم الدولة عبر تمكين الموالاة والتضييق على الحريات والضجر بأى نقد، والمتابع لأداء رئيس مجلس النواب يجده يطرد نائبا لمجرد أنه انتقد إدارته للجلسات أو فضل أن يكون رأيه مخالفا مثل طرده لنائب سيناوى أعلن عدم رغبته فى إسقاط عضوية النائب محمد أنور السادات "، بحسب قوله.

ورفض الزاهد – وهو كاتب صحفى – ما اعتبره تحميلا مبالغا فيه على المؤسسات القومية عبر تهديدها بقانون تنظيم الهيئات الإعلامية، مضيفًا "لماذا كلما حاولت تلك المؤسسات الصحفية ممارسة دورها الرقابي كسلطة رابعة يتم تهديدها والتلويح لها بدفاترها القديمة وديونها المتراكمة على مر العهود على الرغم من أن جزءا منها هى أعباء حملتها لها الدولة من خلال هيكلها الوظيفى الذى تدخلت فيه مرارا وتكرارا الأنظمة المتعاقبة السابقة".

اختتم القيادي بتحالف التياري الديمقراطي قائلا : "بالتأكيد هذا الهجوم على الصحافة القومية لا يليق من رئيس مجلس النواب الذي يتناسي أن مهمة المجلس هي التشريع والرقابة وأن مهمة الصحافة هي الرقابة على كل سلطة".

الأكثر قراءة

[x]