Close ad

"العربية في عصر العولمة" ندوة بجامعة الفيوم

26-2-2017 | 15:54231

"العربية في عصر العولمة" ندوة بجامعة الفيوم

الفيوم - إيمان أحمد
26-2-2017 | 15:54231
26-2-2017 | 15:54231طباعة

جانب من الندوة

عقدت كلية الآداب بجامعة الفيوم، اليوم الأحد، بالتعاون مع مركز الخدمة العامة بالكلية، ندوة بعنوان "العربية في عصر العولمة"، وذلك لتوعية الطلاب بأهمية اللغة العربية، وما يواجهها من تحديات في ظل العولمة، ومحاولات تدمير الهوية الثقافية.


قال الدكتور مجدي توفيق، أستاذ دكتور النقد الأدبي، وكيل كلية الآداب للدراسات العليا، إنه يجب على الجميع معرفة واقع ومستقبل اللغة العربية في عصرنا الحديث، فهي عامرة بمواطن الجمال، فاللغات الأجنبية لا تمتلك ما تمتلكه اللغة العربية.

وأكد الدكتور محمد دياب الغزاوي، أستاذ الأدب، وكيل الكلية لشئون الطلاب، على أن أكثر من 600 مليون شخص في العالم يتحدث باللغة العربية، موضحا أن الضعف الذي نراه ناتج من دفع الأبناء لتعلم اللغات الأجنبية بطلاقة دون تعليم العربية.

وأشارت الدكتورة نادية عبدالواحد، مدرس العلوم اللغوية بكلية الآداب، إلى أن اللغة العربية تواجه العديد من التحديات منذ نشأتها، فإذا مررنا بالمراحل التاريخية المختلفة لتطور اللغة سنجد أنها لا تنفك من مواجهة التحديات، وأبرزها كانت تحديات العصور الحديثة.

وقالت الدكتورة أميمة صبحي، مدرس البلاغة والنقد بكلية الآداب، إن اللغة العربية في عصرنا هذا مهددة بالانقراض، فالعولمة تسعى لخلق وحدة ومنظومة تقضي على خصوصية كل دولة، فخصوصية الأمة الواحدة في هويتها الثقافية، مضيفة، أن أهم هذه التحديات، هو الإحجام عن التحدث باللغة العربية، وهو ما رسخته لنا وسائل الإعلام، وظهور ما يسمى بالازدواجية اللغوية، فاللغة العامية أصبحت تزاحم اللغة الأم، والإقبال على تعلم اللغة الأجنبية والتباهي، مع هجر اللغة العربية، مؤكدة أن "الفرانكو" هو أحد أبرز التحديات التي تواجه اللغة العربية.

وأوضحت، أن هناك جهودًا فردية مؤسسية لإحيائها من جديد، فلابد من ظهور حماة اللغة العربية، وتبسيطها خارج المؤسسات الثقافية، واستخدامها جيدا في طرائق تدريسها بالأكاديميات التعليمية، فضلًا عن تعريب العلوم باللغة العربية، بدلًا من أن ينفق الطالب ساعات عديدة في ترجمة الكتب، لافتة إلى تشجع تعلم اللغات الأجنبية لما فيه من إفادة، ولكن بما يوازن تعلم لغتنا العربية، والتعامل مع العولمة بمنظورها الجيد، مع الحفاظ على الهوية الثقافية حتى نساير ركب الحضارة. .

"العربية في عصر العولمة" ندوة بجامعة الفيوم

أضف تعليق

الأحدث
الأكثر قراءة