ثقافة وفنون

شريطٌ لا ينتهي من عربات تنقل مهاجرين

26-2-2017 | 12:50

أرشيفية

لينا شدود

في الحرب تُهزَم وعالمك

أمام مرآتك الخاصة جدًا

 

هلعك وعجزك

يخسفان طمأنينتك

 

بينما تتوارى المسلّمات المصعوقة

في وجدانك
رويدًا.. رويدًا
ربما تصاب بالشره

لطحن كل شيء في معركة
تحسب أنك المنتصر فيها

على جسد معافى كنتهُ

 

حساسيتك المفرطة

ستزجّك في سجالات
أنت البطل والخاسر فيها معًا

 

شريطٌ لا ينتهي

من عربات تنقل مهاجرين

موتى
شهداء ومنتصرين
تقف أمامها خائبًا

 

وتحت ضربات كرة هدم المباني الهائلة

التي تحملق بك
تفكّر لو تدوّن صرختك المديدة
بينما تقنص كاميرا خرافية في خلفية المشهد
كل ما تشتهيه منكَ

 

في واقع الأمر لن يكون بمقدورك سوى
أن تكتب نصوصًا حائلة اللون

تصير كوابيس نهارات أبدية

------

لينا شدود

(شاعرة من سوريا )

اقرأ ايضا:

ثقافة وفنون

خارج الإطار

ثقافة وفنون

ظلك يسير إلى الوراء

ثقافة وفنون

معاق.. ليس معاقًا

ثقافة وفنون

كي أسترجع أمي

ثقافة وفنون

الأزيز

ثقافة وفنون

تميمة الصباح

ثقافة وفنون

ماشي على المايه

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة