مجلس الوزراء: الانتخابات فى موعدها ولا نية للتأجيل.. والتوتر الحالي "مفتعل"

20-11-2011 | 19:15

 

أشرف بدر

أكد مجلس الوزراء التزامه الكامل بإجراء الانتخابات في موعدها، وأن التوتر المفتعل حاليا يستهدف تأجيل الانتخابات أو إلغاءها لمنع إعادة بناء مؤسسات الدولة، مشدداً على دعم الحكومة لوزارة الداخلية بشكل كامل في إجراء الانتخابات، ومساندتها في مواجهة أعمال العنف، وأنها توجه الشكر لها على تحلى الأفراد والضباط بأقصى درجات ضبط النفس للتعامل خلال الأحداث.


وشدد مجلس الوزراء فى بيان صادر عنه مساء اليوم الأحد، على حق المواطنين في التظاهر السلمي والتعبير عن الرأى، إلا أنه يرفض بشدة محاولات استغلال هذه التظاهرات لزعزعة الأمن والاستقرار وإثارة الفرقة، في وقت تحتاج فية مصر إلى الوحدة والاستقرار.

وأشار مجلس الوزراء إلى استمرار الاتصال والتنسيق بين الحكومة ومختلف القوى الوطنية وصولا إلى توافق وطني عام على القضايا السياسية لوضع معايير الجمعية التأسيسية التى ستقوم بوضع الدستور المصري، وقضية مدنية الدولة.

وقالت الحكومة إنها تتحمل المسئولية في هذه المرحلة الدقيقة والتاريخية مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة لإدارة شئون الدولة، وتحت ضغوط لم تتحملها أى حكومة سابقة.

ودعت الحكومة مختلف القوى السياسية والوطنية لمد يد العون لأقصى درجة للوصول بالوطن إلى بر الأمان وتحقيق أهداف الثورة، مؤكدة ثقتها فى وعى وفطنة الشعب وتدعوه للمشاركة بإيجابية فى الانتخابات القادمة من أجل مستقبل أفضل لهذا البلد.