عقب الإفراج عنها.. بثينة كامل تؤكد: أفراد الشرطة تحرشوا بالنشطاء السياسيين

20-11-2011 | 19:00

 

سمر نصر

أفرجت قوات الأمن عن بثينة كامل عقب احتجاز ها بميدان التحرير، وبرفقتها مجموعة من النشطاء السياسيين، وقالت لـ"بوابة الأهرام" إن ضباط الأمن تعاملوا معها بطريقة جيدة طوال فترة احتجاز ها، وإن أحد الضباط قال لها: "احنا بنحميكم من الشعب والجماهير اللى عايزة تقطعكم"، إلا أنها أكدت تعرضها ومن معها من النشطاء لتحرشات من قبل أفراد الشرطة.


وأرجعت بثينة كامل سبب نزولها إلى التحرير، بأنها أردات مد المتواجدين بالميدان بزجاجات "الخل" لمساعدتهم فى التغلب على الأضرار الناتجة عن الغاز المسيل للدموع، وأنه في أثناء تواجدها بأحد المستشفيات الميدانية بالتحرير، اقتحمت قوات الأمن المستشفى وطالبها أحد الضباط بالخروج من المستشفى فرفضت، وقال له إنها لن تخرج إلا ومعها كل من فى المستشفى، وهو ماحدث بالفعل.

وأضافت أن أحد أفراد الأمن المركزى قال لها: "هو انتوا فاكرينا إسرائيليين" فردت قائلة:"احنا ماسكين امبارح فوارغ قنابل اسرائيلية الصنع".

مادة إعلانية

[x]