||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex تطوير القاهرة التراثية تبحث تطوير منطقة الألفي المخصصة للمشاة.. ومحلب يطالب أصحاب المصالح بالتعاون - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

"تطوير القاهرة التراثية" تبحث تطوير منطقة الألفي المخصصة للمشاة.. ومحلب يطالب أصحاب المصالح بالتعاون

23-2-2017 | 18:46

ميدان الألفي

 

أحمد سعيد طنطاوى

دشن رئيس اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية المهندس ابراهيم محلب، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية، ورئيس الوزراء السابق، مسارًا عمليًا يستطيع من خلاله أصحاب المصالح المختلفة أن يلعبوا دورا في التخطيط لمستقبل منطقتهم.. فيما أكدت اللجنة منهجها القائم على إشراك مختلف الأطراف المعنية، وذلك أثناء مناقشتها لتفاصيل خطة طموح لتطوير "منطقة الألفي".

وعقدت اللجنة حوارًا مجتمعيا في مبنى المحافظة مع أصحاب المحلات وملاك العقارات في شارع الألفي، مشجعة المواطنين على تشكيل "اتحاد شاغلين" يتحدث باسمهم.. هذا الاتحاد المشكل حديثا سوف يُستشار في رؤى اللجنة حول المنطقة، وقد جرى بالفعل انتخاب "اتحاد الشاغلين".

وتتدارس اللجنة تطوير الشارع المخصص للمشاة، ووضع جدول زمني صارم بتفاصيل محددة لتنفيذ التطوير. ويعد "شارع الألفي" منطقة شديدة التميز- حيث يقع في قلب وسط القاهرة التاريخية ويمثل وجهة مهمة للراغبين في التنزه والجلوس على المقاهي- وهو ما يجعل منه نموذجا لمشروع تطوير حضري مستدام يمكن، من ثم، أن يستنسخ في مناطق تاريخية أخرى.

وتدارست اللجنة باهتمام التفاصيل المتعلقة بتوزيع كراسي المقاهي في الفراغ المخصص للمشاة، حيث يعد ذلك أمرا مهما لتحديد الفراغ المتاح لكل من المتنزهين والجالسين على المقاهي، مع الحرص على تلبية متطلبات جميع أصحاب المصالح.

وتفاضل اللجنة بين خيارين: يقوم الأول على تخصيص "جزيرة" في وسط الشارع تخصص للجلوس، مع إتاحة الجانبين لحركة المشاة، بينما يقوم الثاني على نمط الجلوس التقليدي أمام المقاهي، مع ترك منتصف الشارع للمشاة. ولكل من الخيارين مميزاته وعيوبه.

في نفس السياق، شدد محلب، رئيس اللجنة، على الإمكانات الهائلة للشارع كوجهة لتناول الطعام والمشروبات، وشجع أصحاب المحلات على التفكير بشكل أكبر في هذه الإمكانات. كذلك دار نقاش موسع حول تطوير شبكات الإضاءة والصرف الخاصة بالشارع، والمناطق المخصصة لجلوس المشاة، والمساحات الخضراء، وذلك تحت إشراف الجهاز القومي للتنسيق الحضاري ومحافظة القاهرة.

وأقرت اللجنة إضافة شارع آخر إلى منطقة المشاة، هو شارع "سراي الأزبكية"، والذي يعد امتدادا طبيعيا للمنطقة، ويحتوي "سينما كايرو" (المغلقة حاليا)، وطلبت اللجنة من وزارة الثقافة، مالكة السينما، المشاركة بفاعلية في هذه الخطة.

وسوف تعرض الاختيارات المختلفة المتعلقة بشكل اللافتات، ومقاعد الشارع، وأصص الزرع، وغيرها من التفاصيل على الخبراء وأصحاب المصالح لمناقشتها.

وتمارس اللجنة أعمالها من خلال مفهوم جديد للشراكة بين الجميع في كل خطوة، مع أكبر قدر من الشفافية، وتعمل على الموازنة بين الإصلاح الفوري والعاجل، والاستراتيجيات والآليات بعيدة المدى للمناطق الواقعة في نطاق اختصاصها.

وتشكلت اللجنة في أواخر 2016 بقرار من رئيس الجمهورية، وتضم في عضويتها كلا من عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة، وأمير أحمد مستشار الرئيس للتخطيط العمراني، ومحمد أبو سعدة رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، وأيمن اسماعيل رئيس مجلس إدارة العاصمة الإدارية الجديدة، ومحمود عبد الله الخبير في إعادة هيكلة وإدارة الأصول، وهشام عز العرب رئيس اتحاد البنوك.


تصورات لتطوير شارع الألفى


تصورات لتطوير شارع الألفى


تصورات لتطوير شارع الألفى


تصورات لتطوير شارع الألفى


تصورات لتطوير شارع الألفى