سحر نصر تفتتح إطلاق البرنامج الإقليمي "لوريال- يونسكو".. وتؤكد: فرص استثمارية للمرأة مساوية للرجل

21-2-2017 | 18:54

الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي

 

علاء أحمد

افتتحت الدكتورة سحر نصر ، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، ظهر اليوم، الثلاثاء، حفل إطلاق لوريال مصر لل برنامج الإقليمي " لوريال –يونسكو من أجل المرأة في العلم"، بحضور الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، والدكتورة مايا مرسى، رئيسة المجلس القومى للمرأة، وبنوا جوليا، مدير عام شركة لوريال مصر، وعدد من الباحثات المصريات الفائزات بزمالة برنامج " لوريال - يونسكو".


وأعربت الوزيرة عن سعادتها للمشاركة فى هذا الحفل، والذى يقام للعام الثالث على التوالي لنساء مصر والمشرق العربي لعام 2017، بهدف تعزيز وتشجيع دور المرأة العربية في مجال العلوم.

وأوضحت الوزيرة، أن هذا ال برنامج يعد فرصة للتأكيد على العلاقات المصرية-الفرنسية في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية، فقد بلغت استثمارات لوريال الأولية في القاهرة 50 مليون يورو، لتحقيق الطلب المتزايد على منتجات الشركة.

ووجهت الوزيرة رسالة لنساء مصر والمشرق العربي، قائلة: "أمامكن فرصة رائعة للانضمام إلى ال برنامج الأكبر والأهم على مستوى العالم، والذي استفادت منه أكثر من 2530 باحثة على مدار الـ 19 عاماً الماضية، وقد فازت من بينهن باحثتان بجائزة نوبل، و921 باحثة بجوائز عالمية، وهو ما يجعل الحكومة المصرية حريصة كل الحرص على دعم مبادرات القطاع الخاص، التي لا تدخر جهداً في تشجيع المرأة، خاصةً في مجال البحث العلمي والابتكار، مما سيكون له تأثيراً إيجابياً على المجتمع ككل".

وأكدت الوزيرة، على دعم الرئيس عبدالفتاح السيسي، الدائم للمرأة، وإدراك سيادته جيداً أهمية دورها، لذلك أعلن السيد الرئيس عام 2017 عاما للمرأة، وهو ما يشكل تحدياً للمرأة المصرية نفسها، التي لابد وأن تدرك ضرورة تنمية قدراتها والالتحاق بالدورات التدريبية والتثقيفية للارتقاء بقدراتها وأفكارها وإظهار إبداعاتها في المجالات المختلفة، وهنا تأتي أهمية دعم القطاع الخاص والقيام بالمسئولية المجتمعية في توفير تلك البرامج التدريبية للمرأة في مختلف المحافظات وبذات المستوى.

وأشادت الوزيرة، بدور الدكتورة مايا مرسى، رئيسة المجلس القومى للمرأة فى تمكين المرأة، مشيرة إلى حرص الوزارة، أن تحظى المرأة بفرص استثمارية مساوية للرجل فى المجال الاقتصادى.

وذكرت الوزيرة، أن وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، تقوم بتوفير التمويل اللازم للمشروعات التي تدعم المرأة المعيلة في مختلف القرى والمحافظات خاصة الأكثر احتياجاً، مثل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، التي تساهم في تمكين المرأة اقتصادياً واجتماعيا على حد سواء، وتوفر لها فرصًا متساوية في سوق العمل.

كما تعمل سريعا على توفير حوافز الاستثمار المشجعة والجاذبة للقطاع الخاص للدخول في مجالات النشاط الاقتصادي المختلفة، وتشجيع القطاع الخاص المحلى والأجنبي على تمويل المشروعات الاقتصادية والتنموية في مصر، لأن القطاع الخاص في مصر بمثابة محرك أساسي في تنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الدول.

وأكدت الوزيرة، أنها حريصة على توجيه الكثير من التمويلات إلى البحث العلمى، مشيرة، إلى أنها ستتعاون مع وزير التعليم العالى والقطاع الخاص فى دعم هذا القطاع، خاصة أن المرأة ناجحة فى كثير من المجالات عن الرجل، نظرا لحرصها على الجمع بين التزامها لأسرتها ونجاحها العملى.

وذكرت الوزيرة، أن الحكومة اتخذت مؤخراً العديد من خطوات الإصلاح الجذري، التي وضعت مصر على المسار الصحيح تجاه تحقيق خططها التنموية، مؤكدة، أن الحكومة حريصة على تذليل العقبات أمام المستثمرين وحل المشاكل التي تواجههم، بهدف إرسال رسالة طمأنة للمستثمرين في الداخل والخارج لدعم الثقة في مناخ الاستثمار في مصر.


1


1


1

الأكثر قراءة

[x]