محمد عبدالنبي: سعيد بوصول روايتي لقائمة البوكر القصيرة.. والجوائز "يانصيب" أدبي تخضع للحظ قبل التحكيم

16-2-2017 | 15:03

الروائي المصري محمد عبد النبي

 

منة الله الأبيض

قال محمد عبدالنبي، الروائي المصري الوحيد الذي ترشحت روايته "في غرفة العنكبوت"، الصادرة عن دار العين، ضمن القائمة القصيرة لجائزة البوكر ، إنه لا يستطيع أن يصف مقدار سعادته بوصول رواية إلى القائمة القصيرة للبوكر، نظرًا لكل ما كرسه لإنجازها من وقت وجهد وبحث وتركيز، وأيضًا نظرًا لتقدير لجنة التحكيم لها كعمل فني أولًا وكموضوع شديد الحرج والخصوصية لا يُطرح كثيرًا في الأدب والفن العربيين، وهو موقع المثليين جنسيًا في عالمنا العربي وكيف يتعامل معهم المجتمع والسُلطة.

وأضاف "عبدالنبي"، لــ" بوابة الأهرام "، معبرًا عن تقديره لمن لم تصل أعمالهم للقائمة الطويلة أو لم يتم تصعيدهم للقائمة القصيرة، موضحًا أن ذلك لا يقلل من قيمتهم الأدبية، والجوائز كلها مجرد يانصيب أدبي يخضع للحظ والظروف قبل ذائقة لجان التحكيم، بحد قوله.

‎وأعلنت جائزة البوكر للرواية العربية، اليوم الخميس، عن القائمة القصيرة، أعلنت الجائزة العالمية للرواية العربية " البوكر "، والتي شملت 6 روايات، وهي "في غرفة العنكبوت" للكاتب المصري محمد عبد النبي، والصادرة عن دار العين للنشر، ورواية "موت صغير"، للسعودي محمد حسن علوان، الصادرة عن دار الساقي.ورواية "السبيليات"، للكويتي إسماعيل فهد إسماعيل، الصادرة عن دار نوفا بلس.

‎كما شملت القائمة رواية "أولاد الجيتو" للبناني إلياس خورى، الصادرة عن دار الآداب، وورواية "مقتل بائع الكتب" للعراقى سعد محمد رحيم، الصادرة عن دار ومكتبة سطور، ورواية "زرايب العبيد" للكاتبة الليبية نجوى بن شتوان، الصادرة عن دار الساقي.

[x]