إصابة الناشطين مالك مصطفى ورشا عزب فى اشتباكات التحرير.. وانتقادات للداخلية على فيسبوك وتويتر

19-11-2011 | 18:11

 

هبة عبدالستار

أصيب اليوم السبت الناشط والمدون الشهير مالك مصطفى بطلق خرطوش فى عينه اليمنى، وتم نقله إلى مستشفى لعلاجه وذكر نشطاء أن الصحفية والناشطة رشا عزب قد أصيبت بطلقة أخرى أسفل وجهها.


كان مالك قد أعاد نشر "تغريدة" على حسابه على تويتر أكد من خلالها على ضرورة حماية ومساندة المعتصمين بالميدان " اتفق أو اختلف مع الاعتصام وأسبابه أنت حر, بس حماية المتظاهرين أبسط قواعد حقوق الانسان" معربا عن استنكاره للعنف المفرط الذى تم التعامل به مع المتظاهرين، والمعتصمين بالميدان، الأمر الذى دفعه للنزول للميدان فى محاولة لحماية ودعم المعتصمين من مصابي الثورة، الذين قرروا الاعتصام منذ الأمس كما شارك فى كل فعاليات الثورة تقريبا منذ بدايتها.

وأدان نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعى، ما اعتبروه استخداما مفرطا للقوة والعنف من قبل الداخلية فى تعاملها مع فض الاعتصام بميدان التحرير، مدللين على ذلك بتزايد أعداد المصابين وتنوع إصاباتهم مابين إصابات بطلقات خرطوش والرصاص المطاطى، كما انتقدوا التصريحات الرسمية للمسئولين بوزارة الداخلية التى ذكرت أن المتظاهرين والمعتصمين قاموا برشق قوات الشرطة بالطوب والأحجار متهمين الداخلية بالبدء فى الهجوم بأسلحتها واستفزاز المتظاهرين والمعتصمين العزل.

كما انتقدوا تغطية الإعلام الرسمى لاشتباكات التحرير اليوم متهمين أجهزة الإعلام الرسمية بتضليل الرأى العام والتحيز لوجهة نظر الداخلية دون عرض وجهة النظر الأخرى، مجددين رفضهم لاستمرار حكومة شرف ووزير داخليته منصور عيسوي، وحمل عدد كبير منهم المجلس العسكرى مسئولية تردى الأوضاع فى محيط منطقة ميدان التحرير اليوم، مجددين هتافاتهم بتطهير الإعلام والداخلية وإقالة الحكومة بأكملها.