نائب رئيس "شعبة الملابس": ارتفاع الأسعار وراء فشل "الأوكازيون"

5-2-2017 | 12:12

صورة أرشيفية

 

سلمى الوردجي

أكد يحيي زنانيري، نائب رئيس الشعبة العامة للملابس باتحاد الغرف التجارية، أن الإقبال على الاوكازيون الشتوي للملابس هذا العام أقل من المتوسط، وذلك نتيجة لارتفاع الأسعار بشكل عام مع القرارات الاقتصادية الأخيرة، فأسعار الملابس المستوردة زادت بما يعادل 120%، وهذا نتيجة للزيادة في الجمارك وارتفاع سعر الدولار .

وأوضح أن التخفيضات هذا العام تتراوح ما بين 10 إلى 50%، ولكن للأسف لن تصل الى أسعار العام الماضي، نتيجة للارتفاعات الأخيرة التي شهدتها الأسواق مع تحرير سعر الصرف.

وأشار إلى أن السبب وراء ضعف القوة الشرائية للمستهلك المصري هو زيادة الأعباء عليه، وارتفاع أسعار السلع الأساسية بصورة لا تتناسب ودخله، لافتًا إلى أنه بالرغم من ارتفاع أسعار الملابس المستوردة بنسبة 120%، إلا أننا حاولنا تخفيض سعر المنتج المحلي بخفض مصاريف الإنتاج، إلا أن أسعارها ارتفعت بنسبة 60% مقارنة بالعام الماضي.

كما أنه تم اشتراك 3000 محل في الاوكازيون في مختلف أنحاء الجمهورية .

وأضاف أن أصحاب المحال كانوا يريدون أن يبدأ الأوكازيون بداية من أول يناير حتى يساعد في عملية الرواج، ويخفف من حالة الركود في البيع والشراء، ويتيح فرص لشراء المستهلك لاحتياجاته من الملابس الشتوي في وقت مبكر، ولكن وزارة التموين قررت أن يكون في 30 يناير .

مادة إعلانية

[x]