إمام مسجد بالشرقية يدعو للاستغناء عن الذهب وإخراج الزكاة عن نصاب الفضة لمواجهة الغلاء

3-2-2017 | 13:38

صورة أرشيفية

 

الشرقية – عادل الشاعر

أطلق عدد من أئمة المساجد حملة لمحاربة الغلاء، اليوم الجمعة، بالاستغناء عن الذهب واللجوء إلي الفضة كنقد بديل وشرعي.

وقال الشيخ "علي سودان" خطيب مسجد الهدى بقرية الصنافين التابعة لمركز منيا القمح، إن الحملة تأتي لحماية الفقراء والمحتاجين والحفاظ علي التكافل الاجتماعي بين أطياف المجتمع المصري في ظل غلاء سعر الذهب، والذي وصل سعر الجرام الواحد قرابة 700 جنيه -على حد قوله.

وأضاف "سودان" في خطبة الجمعة، أن زكاة المال تتقلص أمام ارتفاع سعر جرام الذهب، والتى حدد لها الشرع 85 جرامًا، وهو ما يعادل 55 ألف جنيه، وهو ما شكل انخفاضًا كبيرًا بين صفوف الذين كانون يسددون زكاة مالهم في ظل الغلاء الحالي في سعر الذهب.

وطالب جميع أطياف الشعب المصري بالتعامل مع الفضة كنقد بديل، كاشفًا أن سعر الجرام يقارب 29جنيهًا، وأن الشخص الذي يستحق سداد زكاة ماله من تخزين الفضة، يجب أن يبلغ نصابها 600 جرام في عام عربي كامل دون الحاجة إليها، وهى تساعد علي تخفيض قيمة زكاة المال، حيث يبلغ قيمة نصاب الفضة قرابة الـ20 ألف جنيه.

واعتبر "سودان" هذه الحملة حميدة، وتيسر على المواطن الفقير، وتسهم في تخفيض قيمة استحقاق زكاة المال، من 55 ألف جنيه إلي 20 ألف فقط، وذلك تقربًا إلي الله بالزكاة ومضاعفة التكافل الاجتماعي، والتى قد تساعد على العبور من هذا الغلاء.

اقرأ ايضا:

[x]