الآلاف يغادرون ميدان التحرير.. وقوى إسلامية ومصابو الثورة يعلنون الاعتصام

18-11-2011 | 22:47

 

أ ش أ

بدأ آلاف المتظاهرين مغادرة ميدان التحرير عقب المشاركة في مليونية اليوم استجابة لدعوة الشيخ حازم صلاح أبوإسماعيل المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية إلى عدم الاعتصام، فيما دعا عدد من التيارات للاعتصام في الميدان حتى تحقيق مطالب الثورة.


وفي الحديقة الوسطى للميدان، أقام "ائتلاف دعم المسلمين الجدد" غرفة كبيرة من الخشب، كما أعلن ائتلاف "الثائر الحق" الاعتصام لحين إعلان موعد محدد لتسليم السلطة للمدنيين في تاريخ غايته نهاية أبريل المقبل.

وقال المتحدث الرسمي للائتلاف الدكتور حازم أبوالبخاري إن من بين المطالب إلغاء "وثيقة السلمي"، ومنع فلول النظام السابق من خوض انتخابات مجلس الشعب.

وفي الحديقة المقابلة لمبنى مجمع التحرير، انتشرت عدة خيام لشباب الدعوة السلفية الذين قرروا الاستمرار في الاعتصام خروجا على قرار فض المظاهرة، مؤكدين أنهم مستمرون حتى إعلان موعد واضح لتسليم السلطة لرئيس مدني منتخب.

كما نصب مصابو الثورة وأهالى الشهداء فى الحديقة نفسها خيمة أعلنوا فيها الاعتصام، مطالبين بسرعة محاكمة من أطلقوا الرصاص عليهم وأبنائهم وإعادة هيكلة صندوق دعم المصابين وتوفير رعاية صحية حقيقية وصرف معاشات لأصحاب العجز الجزئي وفاقدي البصر وضمان حياة كريمة لهم ولأسرهم.

من ناحية أخرى، أكدت حركة شباب 6 أبريل (جبهة أحمد ماهر) أنها لم تحسم قرارها بشأن الاعتصام اليوم، وإن كانت غالبية الأعضاء يميلون لعدم الاعتصام.

الأكثر قراءة