الداعور: غلاء الأسعار يصيب الأوكازيون الشتوي للملابس بالركود حتى الآن.. و"فيسبوك" منصة لبيع المستعمل

1-2-2017 | 17:21

الأوكازيون الشتوي

 

جهاد عبد المقصود

قال محمد الداعور رئيس شعبة الملابس الجاهزة بالغرفة التجارية بالقاهرة إن الأوكازيون الشتوي لهذا العام غير ناجح حتى الآن، بسبب غلاء الأسعار.

وبدأ موسم الأوكازيون رسميًا يوم الإثنين الماضى، ويستمر لمدة شهر كامل، واشترط فيه نحو 300 محل، واشترطت وزارة التموين أن يكون المحل المشارك لديه سجل تجاري، وبطاقة ضريبية.

 وأضاف الداعور، لـ"بوابة الأهرام"، أن هناك حالة من الركود في سوق الملابس بسبب غلاء الأسعار، لكنه "غير متحمس" لنجاح الأوكازيون الشتوي في كسرها.

كان مجلس إدارة اتحاد الغرف التجارية  اقتراح على قطاع التجارة الداخلية ب وزارة التموين والتجارة الداخلية، بتقديم موعد الأوكازيون الشتوي لإنعاش الأسواق فى منتصف يناير الماضى بعد انكماش حركة المبيعات عقب تحرير أسعار صرف النقد الأجنبي، ولكن وزارة التموين فضلت أن تعلن عن بدء الأوكازيون من يوم الإثنين الماضى دون الإفصاح عن سبب الرفض، وفقا لتصريحات سابقة ليحيى زنانيرى، رئيس جمعية منتجى الملابس الجاهزة.

وقامت بعض المحلات بعمل الأوكازيون فى 16 يناير بدون مساعدة وزارة التموين أملا فى أن تتفادى الخسائر التى تكبدتها خلال هذا الموسم.

وسجلت أسعار الملابس منذ تعويم الجنيه في نوفمبر الماضي ارتفاعًا كبيرًا صاحبه حالة من الركود وانخفاض حجم المبيعات.

وذكرت شعبة الملابس الجاهزة بالإسكندرية، أن حالة الركود بأسواق الملابس مازالت مستمرة رغم التخفيضات، مشيرة إلى أن المبيعات منخفضة بنسبة 60%..

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي، وفي مقدمتها "فيسبوك"، العديد من الصفحات لبيع وتداول الملابس الجاهزة المستعملة والتي لاقت رواجًا من قبل الكثيرين.

وأشاد الداعور بفكرة الصفحات الموجودة على "فيس بوك" لترويج الملابس المستعملة، إلا أن حمل المواطنين جزءاً من مسئولية ارتفاع الأسعار ببحثهم عن المنتج المستورد خصوصًا "الصيني والتركي" والاستغناء عن البضائع المصرية.

ووفقا للداعور فإن إقبال المواطنين على المستورد يقلل فرص الاعتماد على الخامات المحلية في التصنيع الأمر الذي لا ينزل باستفادة المصنع المحلي منه ارتفاع العملة الأمريكية في تعزيز تنافسية منتجاته من الملابس.

وألزمت وزارة التموين المحلات المشاركة في الأوكازيون بالإعلان عن سعرين على كل سلعة قبل وبعد التخفيض، ليتأكد المواطن بنفسه من نسب التخفيضات المقدمة، مع ضرورة الالتزام بأن تكون السلع المعروضة جيدة ومطابقة للمواصفات القياسية، وليست مجهولة المصدر، وستتم إحالة المتلاعبين والمخالفين إلى القضاء.

وخصصت وزارة التموين خطًا ساخنًا يحمل رقم 19280 لتلقي شكاوى المواطنين من التلاعب بالأوكازيون، بالإضافة إلي الخط الساخن لجهاز حماية المستهلك 19588 لتلقي شكاوي المواطنين، في حالة وجود تخفيضات وهمية أو سلع غير مطابقة للمواصفات القياسية السليمة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]