حازم أبو إسماعيل من منصة التحرير: السلمي طعم ضحى به "العسكري" للتلاعب بالشعب

18-11-2011 | 21:16

 

اشرف عمران

أكد الدكتور حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية أن مظاهرات اليوم الجمعة من أجل رحيل المجلس العسكرى، وتسليم السلطة لمدنيين، وليس بسبب وثيقة على السلمى التى تتلاعب بها الحكومة، مشيرا إلي أنه سيخطب الجمعة المقبلة فى الميدان، والجمعة الثالثة ستكون بعد انتهاء المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية.


وأضاف أبو إسماعيل أن الدكتور على السلمى ليس من أصدر الوثيقة الدستورية، بل هو طعم ضحى به المجلس العسكرى وحكومة شرف للتلاعب بالشعب المصرى .

قال إنه كان من المقرر أن يتم إعلان حل الوثيقة الدستورية فى الخامسة عصر اليوم لإنهاء هذا التجمع، إلا أن الشعب فهم اللعبة والمخطط وظل الثوار مستمرين فى الميدان للمطالبة بتسليم السلطة للمدنيين .

وأعلن أبو إسماعيل رفضه للاعتصام بميدان التحرير معللاً ذلك بأنها فرصة للحكومة وفلول النظام السابق للتلاعب فى الانتخابات البرلمانية المقبلة، مطالبا الثوار بحماية الدوائر الانتخابية والانتخابات من السرقة، ودعا جميع الفصائل والتيارات والأحزاب والائتلافات بالعودة إلى الميدان يوم 9 ديسمبر المقبل لخلع المجلس العسكرى، وأن يكون آخر موعد لتسليم السلطة نهاية شهر إبريل.

وحذر أبو إسماعيل جميع الائتلافات والأحزاب والتيارات أن يكون تواجدهم بالميدان من أجل الوثيقة الدستورية، وعليهم أن يستمروا فى المطالبة بمدنية الدولة ورحيل المجلس العسكرى .

وأكد أبو إسماعيل أنه سيعتبر المجلس العسكرى باطلا، وسيبدأ الاعتصام المفتوح فى حالة عدم الاستجابة لمطالبهم بعد انتهاء الانتخابات البرلمانية .

وتعهد أبو إسماعيل بتنفيذ كلامه والتواجد بين الثوار كل يوم جمعة، وردد فى نهاية حديثه "الله أكبر الله أكبر.. حسبى الله ونعم الوكيل"، "إنا لله وإنا إليه راجعون"، وسط ترديد جموع المتظاهرين السلفيين وأنصاره الذين رددوا "احنا معاك احنا معاك"، و"إسلامية إسلامية".