بالصور.. مصطفى رحمة عن معرضه "مزاج": أعمل تشكيليًّا على حالة "الروقان"

1-2-2017 | 11:17

معرض مصطفى رحمة

 

سماح عبد السلام

يعد معرض "مزاج" للفنان التشكيلى مصطفى رحمة، المنعقد حاليًا بجاليرى بيكاسو، نقلة نوعية فى مسيرته الفنية، بحد تعبير بعض التشكيليين، حيث انتقل رحمة من رسم شخصية واحدة بلوحته إلى عدة شخوص، بآلية فنية تمزج بين الفن الشعبى والحداثة.

فى سياق تعليقه على معرضه، قال رحمة إن ما يعنيه فى معرضه هو "المزاج الرائق"، بالمعنى الإيجابى، لافتاً إلى أن الأمزجة تختلف باختلاف الأشخاص.

ويشير رحمة إلى أنه حاول قدر استطاعته العمل تشكيلياً على حالات "الروقان"، التى لا تفارقه بعد كل ما رأى وعاش فى المراحل الفنية السابقة، بحد وصفه، إذ رسم خلالها بألوان ذات بهجة وبوجوه علقت بذاكرته، بضحكة صافية من قلب أبيض نقى.

قال الفنان محمد عبلة فى تصريح لـ"بوابة الأهرام" إن معرض رحمة يمثل نقلة جيدة ومهمة، حيث إن اللوحات أصبحت أكثر ازدحاماً من ذى قبل، واتسمت الألوان بالحكمة.
وأضاف: أعتقد أن هذا المعرض سيؤثر فى مسيرته الفنية، لافتاً إلى أن رحمة كان يقدم تيمات محددة مثل الشخوص، بينما أصبح لديه حالياً فراغ فى المشهد.

من جانبه، رأى الدكتور محمود حامد أن رحمة تميز بأعماله ذات الطابع الخاص فى فنه وألوانه وعناصره التى يستخدمها، والتى تشكل مزيجاً من الفن الشعبى والحداثة فى الفن، لافتاً إلى أن أعماله جميعها من البيئة المصرية سواء كانت بالشخصيات أو العناصر التى يستخدمها معها.

ويشير د.حامد إلى أن معرض "مزاج" اختلف عن معارض رحمة السابقة، حيث ازداد عدد الشخوص فى العمل فأصبحت هناك مجموعة من الموضوعات المختلفة داخل العمل الواحد. على عكس التجارب السابقة، حيث كان يستخدم ما يشبه الموديل ومن ثم العمل يمتلئ بالحيوية واللون أصبح ناصعا بشكل كبير.



اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة